شريحة جديدة بانتظار حواسيب "ماك بوك"

شريحة جديدة بانتظار حواسيب "ماك بوك"

أفادت مصادر في وكالة "بلومبرج" الإخباريّة أمس الأربعاء، أنّ شركة "آبل" تعمل حاليًا على تطوير شريحة إلكترونية جديدة لحواسيب "ماك بوك"، والتي من شأنها أن تزيد من عمر البطارية.

وأضافت الوكالة، أنّ الشريحة التي بدأت الشركة بتطويرها السنة الماضية، ستكون شبيهة بتلك المستخدمة في إصدار 2016، وذلك لتشغيل شريط التحكم اللمسي.

وتعرف الشريحة الجديدة باسم "تي 310"، والتي ستكون مسؤولة عن معالجة بعض الوظائف التي تتطلب قدرًا منخفضًا من الطاقة".

وقالت مصادر لم تسمها الوكالة، إنّ "آبل" تطور شرائح خاصة لاستخدامها ضمن حواسيب "ماك بوك" والذي يعد خطوة انتهجتها آبل على المدى الطويل، بهدف الاستقلال عن معالجات "إنتل" في حاسباتها الشخصية".

وتعدّ شركة "آبل" أعلى الشركات قيمة على مستوى العالم، وكانت قد طرحت أول رقاقة إلكترونية قائمة على "آرم" لحواسيب "ماك"، وذلك كجزء من إصدار 2016 من حواسيب "ماك بوك" في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وستكون الشريحة الجديدة مسؤولة عن إدارة الوظائف في وضع السكون، والتي أطلقت عليها الشركة بحسب الوكالة اسم "قيلولة الطاقة"، مثل استقبال وإرسال رسائل البريد الإلكتروني، وتثبيت النتحديات البرمجية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018