الذكاء الصناعي يتغلب على الإنسان في لعبة البوكر

الذكاء الصناعي يتغلب على الإنسان في لعبة البوكر

دخل الذكاء الصناعي التاريخ لتغلبه على الإنسان للمرة الأولى في لعبة الورق الشائعة والصعبة "البوكر"، التي كانت تمثل آخر لعبة يتفوق فيها العقل البشري على الآلة.

وجمع برنامج "ليبراتوس" الإلكتروني، والذي صممته جامعة كارنيجي، ميلون أقراص لعب بأكثر من 1.7 مليون دولار أمام أربعة من أمهر لاعبي البوكر في العالم ضمن بطولة بوكر استمرت 20 يوما وانتهت يوم الثلاثاء في مدينة فيلادلفيا.

وتغلب الذكاء الصناعي على البشر خلال العقدين الماضيين في الشطرنج ومؤخرا في لعبة غو القديمة وغيرهما. لكن انتصار ليبراتوس في البوكر مهم لأن هذه اللعبة تعتمد على المعلومات الناقصة وصعوبة التنبؤ بالسلوك البشري لذا كانت تعتبر عصية على الآلات.

وقال أستاذ علوم الكمبيوتر بالجامعة، توماس ساندهولم، والذي صمم "ليبراتوس" مع طالب الدكتوراه، ناعوم براون، "تجاوزت أفضل قدرات الذكاء الصناعي على الاستنتاج الإستراتيجي في ضوء المعلومات الناقصة مثيلتها عند أفضل البشر."

ودفع الفوز شركات في أنحاء متفرقة من العالم للسعي للحصول على نظام "ليبراتوس" في سبيل حل المشكلات.

وقال ساندهولم "يمكن استخدامه في أي موقف تكون فيه المعلومات ناقصة بما في ذلك مفاوضات الأعمال والإستراتيجية العسكرية والأمن الإلكتروني والعلاج الطبي."

ومن بين الأسباب التي جعلت ليبراتوس يفوز، قدرة الآلة على خداع البشر.

وقال رئيس قسم علوم الكمبيوتر بالجامعة، فرانك بفنيج، "لا يمكن للكمبيوتر الفوز في البوكر إذا كان لا يستطيع الخداع، إن تطوير ذكاء صناعي يمكنه فعل ذلك بنجاح خطوة هائلة إلى الأمام من الناحية العلمية وله تطبيقات عديدة. تخيل أن هاتفك الذكي سيتمكن يوما ما من التفاوض بشأن أفضل سعر لسيارة جديدة لك. هذه مجرد بداية."