ديزني تبتكر غرفة للشحن اللاسلكي

ديزني تبتكر غرفة للشحن اللاسلكي

نجح باحثون في شركة "ديزني"، في اختراع طريقة جديدة لشحن الهواتف، وذلك من خلال ابتكار غرفة من الألمونيوم فقط، والتي تستطيع شحن الهواتف بشكل لاسلكي.

وبإمكان هذه الغرفة استيعاب 10 عناصر من الهواتف المحمولة الذكية والمراوح والمصابيح، والتي تعمل على الطاقة اللاسلكيّة، حيث تحصل هذه العناصر على الطاقة في الغرفة من خلال المشي بحرية داخل الغرفة، وذلك في خطوة جديدة وثورية على طرق نقل الطاقة التي تعتمد على الكوابل فقط.

ورأى خبراء أنّ كفاءة هذا النظام تعتبر عالية جدًا، والتي تصل في أحسن أحوالها إلى 95٪، إذ تعتمد النسبة على المكان الذي يقف فيه المستخدم داخل الغرفة، كما تصل كمية الطقة المنقولة داخل الغرفة إلى 1999 واط.

وفي خارج الغرفة، يتواجد مولد إشارة يعمل على توليد حوالي 1.32 ميجاهيرتز، بالإضافة إلى مضخم للطاقة وسلك يصل هذه الطاقة إلى حلقة من المكثفات، والتي تعمل على بث هذه الطاقة بشكل لاسلكي في غرفة المعيشة.

وكان باحثون قد حذروا من طريقة الشحن الجديدة هذه، حيث تعلق التحذير بالبقاء داخل حدود معدل الامتصاص، حيث لا ينبغي على المستخدم الوقوف ضمن مسافة تبعد أقل من 46 سم من القطب النحاسي، كما حذروا من تخزين هذه العلبة المعدنية إلى كمية كبيرة من الطاقة بداخلها، بدلًا من تشتيتها في البيئة.

وقال باحثون إنّ ضخ حوالي 100 واط من الطاقة بشكل مستمر ضمن الغرفة، يعتبر أمرًا آمنًا، إلا أنّ الخطورة تقع عند ضخ كميات أكبر من الطاقة، بحيث تحتاج هذه الكميات إلى أجهزة أكثر ذكاء لتحديد الطاقة وتتبع استهلاكها وضخها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018