ما هي قيمة خسائر الشركات جراء تعرضها لهجمات إلكترونية؟

ما هي قيمة خسائر الشركات جراء تعرضها لهجمات إلكترونية؟
(pixabay)

في دراسة أجرتها 'كاسبرسكي لاب'، عن حجم وأثر الهجمات الإلكترونيّة على المنشآت المالية، قالت الشركة، إنّ هذه الهجمات، تكبد القطاع المالي ارتفاعًا تصاعديًا في نسبة الاختراقات والخسائر، وذلك بالنظر إلى ما تعرضت له هذه المؤسسات من تهديدات على مر السنوات السابقة.

وقالت الشركة، إنّ الخسائر المالية لهذه القطاعات، قدرت بنحو مليون دولار لكل هجوم إلكتروني تتعرض له، وذلك في دراسة أجرتها الشركة بعنوان 'المخاطر الأمنية للمؤسسات المالية عام 2016'.

وأضافت الشركة في تقريرها، إنّ حالات الاختراق الأعلى تكلفة، هي التي تنشأ من خلال استغلال الثغرات الأمنية، في أجهزة الشراء الإلكتروني، حيث تكبدت المؤسسات أكثر من مليوني دولار أميركي لكل هجمة، وتابعت الشركة، إنّ ثاني أعلى تكلفة، جاءت عن طريق الهجمات المستهدفة للأجهزة المتنقلة، بمعدل 1.6 مليون دولار للهجمة، وتليها الهجمات الموجهة، بنسبة 1.3 مليون دولار.

ومن بين الأسباب الرئيسية لهذه الخسارات، قالت الدراسة، إنّ عدم كفاية الخبرات الداخلية، وغياب توجيهات الإدارة العليا واتساع نطاق الأعمال، حيث أصبح الاستثمار الأمني الإلكتروني، أمرًا حتميًّأ لمعظم الشركات.

وقال نائب رئيس المشاريع التجارية في كاسبرسكي، 'بالنظر إلى الخسائر المالية الفادحة الناجمة عن الهجمات الإلكترونية، فليس من المستغرب أن تسعى المؤسسات المالية إلى زيادة الإنفاق على منصات الحماية الأمنية. ونعتقد بأن الاستراتيجيات الأمنية الناجحة للمؤسسات المالية تكمن في اتباع نهج أكثر توازنًا لتخصيص الموارد، وليس بمجرد الإنفاق على تحقيق الامتثال، وكذلك في الاستثمار أكثر في توفير المزيد من نظم الوقاية من الهجمات الموجهة المتقدمة، وإيلاء قدر أكبر من الاهتمام للوعي الأمني ​​الشخصي والحصول على رؤى أفضل حول التهديدات المحددة ذات الصلة بالقطاع'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية