يوتيوب: خطة جديدة لحماية الأطفال من المحتوى غير المناسب

يوتيوب: خطة جديدة لحماية الأطفال من المحتوى غير المناسب

نشر موقع "سي نت" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، تقريرًا قال فيه، إنّ "يوتيوب" تعرض خلال الأسابيع القليلة الماضية، إلى موجة انتقادات حادة وسحب إعلانات كبرى الشركات، وذلك بعد اتهامات طالت الموقع.

وقامت عدّة شركات بسحب إعلاناتها من الموقع، بسبب أنّه "لا يبذل الجهد الكافي لمنع المحتوى غير المناسب الذي يستهدف الأطفال.

وأعلن الموقع المملوك لشركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة "غوغل" عن خطة من خمس نقاط لتشديد الرقابة على المحتوى وضمان منع المحتوى غير المناسب.

و تشمل الخطة الخطوات التالية، التطبيق الصارم للقواعد والإرشادات الاجتماعية وتسريع تطبيق هذه القواعد من خلال التكنولوجيا المتاحة، وحذف الإعلانات من مقاطع الفيديو غير المناسبة التي تستهدف الأسر، وحجب التعليقات غير المناسبة على مقاطع الفيديو الخاصة بصغار السن، وتوفير الإرشادات اللازمة لصناع المحتوى المناسب للمشاهدة الأسرية.

وقد جاءت هذه القواعد في أعقاب تقارير إعلامية نشرت في وقت سابق من الشهر الحالي عن وجود ثغرات في أنظمة مراقبة المحتوى على موقع "يوتيوب". وقد جاءت هذه الانتقادات بعد إطلاق موقع "يوتيوب كيدز" وهو إصدار أكثر مناسبة للأطفال من الموقع الشهير.

وقد فشلت المرشحات الخاصة بموقع الأطفال في اكتشاف أو سحب بعض مقاطع الفيديو التي تعرض محتوى غير مناسب للأطفال، مثل فيديو لشخصية ميكي ماوس الكارتونية وهو يغرق في بركة دماء، بالإضافة إلى نشر مقاطع فيديو أطفال تحتوي على تعليقات جنسية عليها من قبل المستخدمين، وهو ما يحاول موقع "يوتيوب" التصدي له من خلال القواعد الجديدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018