الصين مستعدة لبناء حاملات طائرات أكبر

الصين مستعدة لبناء حاملات طائرات أكبر
توضيحية (أ ف ب)

تستعد الصين لبناء حاملات طائرات أكبر، بعدما أتقنت القدرات التقنية اللازمة لفعل ذلك، وفقا لما جاء في صحيفة تشاينا ديلي الرسمية، اليوم الجمعة، قبيل إعلان ميزانية الدفاع السنوية للدولة.

وتمتلك الصين بالفعل حاملة الطائرات لياونينغ التي يعود تاريخ صناعتها إلى الحقبة السوفيتية واشترتها من أوكرانيا في عام 1998.

وتجري اختبارات على أول حاملة طائرات محلية الصنع تم تدشينها العام الماضي ومن المتوقع أن تدخل الخدمة في عام 2020.

وقال رئيس شركة داليان لبناء السفن في إقليم لياونينغ، ليو تشينغ، إن شركته والشركة الأم الصين لبناء السفن "تشاينا شيب بيلدنج أندستري"، أكبر شركة بناء سفن في العالم يمكنهما تصميم وبناء حاملات طائرات.

وقال ليو للصحيفة قبيل افتتاح الجلسة السنوية للبرلمان الصيني: "استكملنا امتلاك الخبرة المطلوبة لصناعة حاملة طائرات متطورة فيما يتعلق بالتصميم والتكنولوجيا والتقنية والتصنيع وإدارة المشروع"، مضيفا: "نحن مستعدون لبناء نماذج أكبر".

وقالت شركة الصين لبناء السفن الأسبوع الحالي، إنها تطور تكنولوجيات بناء حاملة طائرات تعمل بالطاقة النووية، ولا يتوفر سوى القليل من المعلومات عن برنامج الصين لحاملات الطائرات الذي يعتبر من أسرار الدولة.

وتعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ في تشرين الأول، بتحويل الجيش الصيني إلى قوة مقاتلة عالمية الطراز بحلول عام 2050، وجعل تطوير تكنولوجيا جديدة إحدى ركائز سياسته من خلال الاستثمار في مقاتلات الشبح وحاملات الطائرات والصواريخ.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص