"جوجل" مهددة بالتفكيك من قبل الاتحاد الأوروبي

"جوجل" مهددة بالتفكيك من قبل الاتحاد الأوروبي
(أ.ب)

لم يستبعد الاتحاد الأوروبي تفكيك شركة "جوجل"، التي تعتبر إحدى عمالقة شركات التكنولوجيا في العالم، بسبب الشكوك الخطيرة التي تلف سيطرته على السوق وإلغاء المنافسة، على أثر تحذير من جانب مفوضة الاتحاد الأوربي لشؤون المنافسة، حسب ما نقلته صحيفة تليغراف البريطانية.

وأوردت الصحيفة على لسان مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المنافسة، مارغريت فيستاجر، أنها ترى ضرورة إبقاء احتمال تفكيك "جوجل" لشركات أصغر مطروحًا على الطاولة.

ويأتي تفكيك "جوجل" كأحد الحلول للتعامل مع المشاكل التي تواجهها الشركة مع القواعد الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي حول التعاملات التجارية التي تمارسها "جوجل" مع الشركات الصغيرة، والتي تستفيد من خدماتها بشكل كبير.

وقالت فيستاجر العام الماضي إن عدد القضايا المرفوعة ضد "جوجل" سيزداد في المستقبل، بعد الغرامات القياسية التي فرضتها المفوضية الأوروبية على عملاق التكنولوجيا، والتي بلغت نحو 2.4 مليار دولار، وطلبت من الشركة التوقف عن محاباة خدمتها الإعلانية.

وتقوم المفوضية الأوروبية حاليا بإعداد قواعد جديدة، تهدف لتنظيم مواقع التجارة الإلكترونية، ومتاجر التطبيقات ومحركات البحث، لكي تصبح أكثر شفافية في طريقة عرض نتائج البحث، دون استبعاد بعض الخدمات من تلك النتائج.