إصابة الدرع الحرارية في مركبة "المريخ 2020" بشرخ أثناء اختبار

إصابة الدرع الحرارية في مركبة "المريخ 2020" بشرخ أثناء اختبار
نموذج أولي لمركبة "المريخ 2020" (الموسوعة الحرة)

أكدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أن درعا حرارية تستخدم في مركبة لناسا مصممة كي ترسل مسبارا مزودا بست عجلات إلى كوكب المريخ في 2020، أصيبت بشرخ "غير متوقع"، أثناء اختبار هيكلي هذا الشهر، مما دفع ناسا لبناء بديل.

وقالت ناسا في بيان صدر في ساعة متأخرة من مساء الأول من أمس، الخميس، إن "هذا الوضع لن يؤثر على موعد الاستعداد لإطلاق المهمة في 17 تموز/ يوليو 2020".

وأضافت ناسا إن هذا الشرخ حدث قرب الطرف الخارجي للدرع ويغطي محيط هذا الجزء.

وستضع هذه المهمة، التي تبلغ تكلفتها ملياري دولار، المسبار على كوكب المريخ، حيث سينقب بين الصخور والتربة بحثا عن آثار حياة جرثومية سابقة. وستبحث المهمة أيضا في سبل دعم إرسال مركبة مأهولة لكوكب المريخ.

ويعد توقيت الإطلاق أساسيا. ففي تموز/ يوليو وآب/ أغسطس 2020 سيكون موقعا الأرض والمريخ متسقين بطريقة تعني أن الحاجة للطاقة من أجل الوصول إلى الكوكب الأحمر ستكون أقل بالمقارنة مع أوقات أخرى.

وقالت ناسا إن حرارة الدرع في مركبة المريخ 2020 ستتجاوز 2100 درجة مئوية لدى تجاوز سرعة المركبة 19550 كيلومترا في الساعة نحو سطح المريخ.