هيئة حكومية بريطانية تسعى لتغريم "فيسبوك"

هيئة حكومية بريطانية تسعى لتغريم "فيسبوك"
توضيحية (Pixabay)

قررت هيئة تنظيمية حكومية في بريطانيا، اليوم الأربعاء، معاقبة شركة "فيسبوك" لتورطهإ بفضيحة تسريب المعلومات لـ87 مليون مستخدم عام 2016، بتغريمها بمبلغ أقل من 0.000001% من قيمتها السوقية.

وقالت مفوضة تنظيم المعلومات في بريطانيا، إليزابيث دنهام، إن الهيئة ستغرم "فيسبوك" لانتهاكها لقانون حماية البيانات في الوقت الذي يحقق فيه مكتبها في كيفية حصول شركة "كمبردج أناليتيكا" للاستشارات على بيانات ملايين المستخدمين بطريقة غير سليمة.

وأفادت دنهام أن مستجدات التحقيق الذي تجريه في استخدام تحليل البيانات لمحاولة التأثير على المشهد السياسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، دفعت الهيئة للسير نحو تغريم الشركة 500 ألف جنيه استرليني (663850 ألف دولار)، وهو رقم صغير جدًا مقارنة مع قيمة الشركة السوقية التي تبلغ نحو 590 مليار دولار، لكنه أقصى مبلغ يمكن فرضه.

ولفتت دنهام إلى أن "فيسبوك" انتهكت القانون لتقاعسها عن حماية بيانات المستخدمين ولأنها لم تكن واضحة بخصوص كيف تمكن آخرون من الاستفادة من البيانات على منصتها.

وأضافت في بيان "التقنيات الحديثة التي تستخدم تحليلات البيانات لاستهداف الأفراد تعطي جماعات الحملات (السياسية) القدرة على الاتصال بالناخبين الأفراد. لكن ذلك لا يجوز أن يكون على حساب الشفافية والنزاهة والامتثال للقانون".

وقالت كبيرة مسؤولي الخصوصية في "فيسبوك"، إيرين إيجان، في بيان: "كما قلنا من قبل، كان يتعين علينا عمل المزيد من أجل التحقيق في المزاعم بخصوص 'كمبردج أناليتيكا' واتخاذ إجراء في عام 2015".