"نتفليكس" تستثمر مليار دولار باستوديوهاتها الجديدة في الولايات المتحدة

"نتفليكس" تستثمر مليار دولار باستوديوهاتها الجديدة في الولايات المتحدة
(أ ب)

أعلنت شركة البث الترفيهي الأكبر عالميا "نتفليكس"، أمس الإثنين، أنها تضع اللمسات الأخيرة على عقد شراء مجمّع استوديوهات سينما في ولاية نيو مكسيكو الأميركية، وبذلك تكون اشترت أول مجموعة استوديوهات في سعيها للانتقال لمرحلة قادمة من حيث كثافة وضخامة الإنتاج في الولايات المتحدة.

وتحتاج "نتفليكس" لشراء هذا المجمع الضخم، لكي تستطيع إنتاج مسلسلاتها وأفلامها الخاصة بدقّة أكبر وبأقل وقت وتكلفة.

وقالت الشركة إن إتمام عملية الشراء، يعني استثمار مليار دولار إضافي في الولايات المتحدة واستحداث ألف فرصة عمل سنويا، وذلك في خلال السنوات العشر المقبلة.

وتلقت الولاية هذه الأخبار بمنتهى السرور، وأعلنت بدورها أنها سوف تموّل المشروع بنحو 14.5 مليون دولار، حيث اعتبر حاكم الولاية دخول الشركة، "انتصارا" اقتصاديا.

وسبق لـ"نتفليكس" التي تضم أكثر من 130 مليون مشترك من أنحاء العالم أجمع أن صوّرت عدّة أعمال من إنتاجها في نيو مكسيكو.

وأعلنت المجموعة مؤخرا عن فتح أول موقع إنتاج أوروبي في إسبانيا.