مدعي واشنطن العام: "فيسبوك" تسرب بيانات المستخدمين

مدعي واشنطن العام: "فيسبوك" تسرب بيانات المستخدمين
كارل راسين (فيسبوك)

رفعت مدينة واشنطن دعوى قضائية على شركة "فيسبوك" بخصوص فضيحة انتشرت في وقت سابق هذا العام تفيد باستخدام شركة "كمبردج أناليتيكا" للاستشارات السياسية، والتي عملت في حملة دونالد ترامب الرئاسية، بياناتٍ من "فيسبوك"، وفق ما ذكره المدعي العام كارل رلااسين.

وقال راسين في بيان له إن "فيسبوك تقاعست عن حماية خصوصية مستخدميها وخدعتهم بشأن من وصل إلى بياناتهم وكيف استخدمها. فيسبوك عرّضت المستخدمين لخطر التلاعب (ببياناتهم) وذلك بالسماح لشركات مثل ’كمبردج أناليتيكا’ وتطبيقات أخرى تمثل أطرافا ثالثة بالحصول على البيانات الشخصية دون إذن المستخدمين".

وأتت هذه الدعوى القضائية بين العديد من القضايا التي تواجهها فيسبوك، بشأن تقارير جديدة تفيد بأنها كشفت بيانات مستخدميها لأطراف ثالثة دون إذنهم.

وتمكنت "كمبردج أناليتيكا" من الوصول إلى البيانات الشخصية لعشرات الملايين من مستخدمي فيسبوك، ويذكر أنها عملت في وقت سابق بإحدى مراحل الحملة السياسية للرئيس دونالد ترامب.

وصرّح المدعي العام لواشنطن في الدعوى إن هذا الانتهاك عرّض بيانات نحو نصف سكان العاصمة الأميركية لأن تُستخدم لأغراض سياسية خلال انتخابات 2016 الرئاسية، وقال إن "تراخي الإشراف وقواعد الخصوصية المضللة" في فيسبوك سمحت لشركة الاستشارات بالحصول على المعلومات.