"هواوي" تحاول الهروب بـ"هونغمنغ" لتغزو العالم من جديد

"هواوي" تحاول الهروب بـ"هونغمنغ" لتغزو العالم من جديد
(أ ب)

كشفت بيانات جهاز للأمم المتحدة أن "هواوي" الصينية قدمت طلبات لتسجيل علامة نظام تشغيلها "هونغمنغ" فيما لا يقل عن تسع دول وأوروبا، وذلك في مؤشر على أنها ربما تضع خطة احتياطية موضع التنفيذ في الأسواق الرئيسية في ظل تهديد العقوبات الأميركية لنموذج أعمالها.

تأتي الخطوة بعد أن وضعت إدارة ترامب الشركة على قائمة سوداء الشهر الماضي بما يمنعها من العمل مع شركات التكنولوجيا الأميركية مثل "ألفابت"، المُستخدم نظامها التشغيلي "أندرويد" في هواتف هواوي.

ومنذ ذلك الحين، طلبت هواوي، أكبر مُصنع في العالم لمعدات شبكات الاتصالات، تسجيل علامة هونغمنغ التجارية في دول مثل كمبوديا وكندا وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا، وفقا لبيانات من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (ويبو) التابعة للأمم المتحدة.

تقدمت الشركة أيضا بطلب تسجيل في بيرو يوم 27 مايو أيار، بحسب هيئة مكافحة الاحتكار في ذلك البلد.

وكان الرئيس التنفيذي لقسم المستهلك في هواوي، ريتشارد يو، قد أبلغ صحيفة "دي فيلت" الألمانية في وقت سابق هذا العام أن لدى هواوي نظام تشغيل احتياطيا لاستخدامه في حالة منعها من استخدام البرمجيات أميركية الصنع.

ولم تكشف الشركة بعد، وهي ثاني أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، أي تفاصيل بعد عن نظام التشغيل.

وتُظهر طلبات تسجيل العلامة التجارية أن هواوي تريد استخدام "هونغمنغ" في أجهزة شتى، من الهواتف الذكية إلى الكمبيوتر المحمول والروبوت وتلفزيون السيارة.

وفي سوقها المحلية، طلبت هواوي تسجيل علامة هونغمنغ في أغسطس آب من العام الماضي ونالت موافقة الشهر الماضي، وفقا لإشعار على موقع إدارة حقوق الملكية الفكرية الصينية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية