"تيسلا" تعمل على تمكين سائقي مركباتها من مشاهدة "يوتيوب" و"نتفليكس"

"تيسلا" تعمل على تمكين سائقي مركباتها من مشاهدة "يوتيوب" و"نتفليكس"
(أ ب)

أعلن الملياردير صحاب شركة "تيسلا" لتصنيع السيارات الكهربائية، إيلون ماسك، أمس السبت، أن الشركة تعمل على تركيب شاشات تمتلك القدرة على بث المحتوى الترفيهي باستخدام تطبيقات مثل "نتفليكس" و"يوتيوب"، في مركباتها.

وجاء ذلك في تغريدة كتبها ماسك على حسابه في موقع "تويتر"، حيث قال إن القدرة على بث فيدبوهات "يوتيوب" و"نتفليكس" عند إيقاف السيارة، سوف تكون متاحة قريبا، مشيرا إلى أنها توفر شعور "سينمائي مدهش" بفضل المقاعد "المريحة" ووضوح الصوت.

وذكر موقع "ذي فيردج" لأخبار التكنولوجيا، أن الشركة أتحات لسائقي مركباتها في حزيران/ يونيو الماضي، تركيب ألعاب محوسبة على الشاشات.

وأوضح الموقع أنه يُمكن للسائق تشغيل الألعاب في حالة إيقاف السيارة فقط، ويُمكنه استخدام عجلة القيادة كوحدة تحكم، والأمر نفسه ينطبق على بث الفيديو أيضا.

وأشار ماسك إلى أنه بمجرد موافقة المنظمين على القيادة الذاتية، فإن هذه الخصائص سوف تكون متاحة أثناء القيادة أيضا.

ولفت الموقع إلى أن هذه الخصائص أثارت مخاوف كبيرة، خصوصا تجاه احتمالات إطلاق تقنية القيادة الذاتية.