ترامب يؤكد أنه يسعى إلى حظر "هواوي" بشكل تام

ترامب يؤكد أنه يسعى إلى حظر "هواوي" بشكل تام
(أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الأحد، أن لا يريد لبلاده التعامل مع عملاق الاتصالات الصيني "هواوي"، في خطوة لا تتسق مع خطوات سابقة اتخذتها إدارته.

وتأتي تصريحات ترامب التي ألقاها في نيو جيرسي، قبل صعوده إلى الطائرة الرئاسية، بعد يومين فقط من كشف تقارير صحافية، نية إدارته تمديد فترة الترخيص العام المؤثت لشركة "هواوي" لمدّة 90 يوما، من أجل أن تستمر في شراء المواد التكنولوجية الأساسية التي تحتاجها، من الشركات الأميركية.

وأعاد ترامب اتهام الشركة بـ"الجاسوسية" للصين بشكل غير مباشر حيث قال إن إيقاف العملي يأتي من كونها تشكل "خطرا أمنيا".

وقال إن هناك أجزاء صغيرة من أعمال "هواوي" يمكن إعفاؤه من حظر أوسع  لكن ذلك سيكون "معقدًا جدًا". ولم يوضح ما إذا كانت إدارته ستوسع "الترخيص العام المؤقت".

وكانت وكالة "رويترز" البريطانية قد أوردت، عن مصدرين مطلعين، إنه من المتوقع أن تمدد وزارة التجارة الأميركية مهلة تسمح لشركة "هواوي" بالشراء من شركات توريد أميركية حتى تستطيع خدمة عملائها الحاليين.

وقالت الوكالة إن التمديد سيأتي ليجدد اتفاقا من المقرر أن ينتهي في 19 آب/ أغسطس الجاري لتظل "هواوي" قادرة على الاحتفاظ بشبكات الاتصالات الحالية وتوفير تحديثات لبرامج هواتف "هواوي" المحمولة.

وقال أحد المصدرين إنه من المتوقع أن يتحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مع نظيره الصيني شي جين بينغ، مطلع الأسبوع الجاري.

لكن "هواوي" لا تزال ممنوعة من شراء قطع غيار ومكونات أميركية لتصنيع منتجات جديدة، دون الحصول على تصاريح خاصة إضافية.