"تلغرام" يطلق تحديثا لضمان سرية هويّات محتجي هونغ كونغ

"تلغرام" يطلق تحديثا لضمان سرية هويّات محتجي هونغ كونغ
(أ ب)

يعتزم المسؤولون عن تطبيق التراسل الفوري، والمشفر "تليغرام"، إطلاق تحديث جديد في الأيام القليلة المقبلة، يوفر للمستخدمين إمكانية إخفاء أرقام هواتفهم منعا لملاحقة السلطات لهم، مدفوعين بالاحتجاجات الدائرة في هونغ كونغ.

وقال شخص على اطلاع مباشر بالأمر لوكالة الأنباء البريطانية "رويترز"، إن التحديث سيوفر الحماية للمحتجين من أن تكشف سلطات الصين وهونغ كونغ هوياتهم من خلال المحادثات ضمن مجموعات كبيرة عبر هذا التطبيق.

وبحسب منظمي الاحتجاجات وأنصارها، يتلقى آلاف المحتجين في هونج كونج إشارات من أكثر من 100 مجموعة على "تليغرام"، كما يستخدم المحتجون تطبيقات مشفرة مثل "تليغرام" للاحتشاد بسرعة عبر مجموعات عديدة.

ويعبر بعض المحتجين عن قلقهم من إمكانية أن تستغل السلطات اعتماد الحركة الاحتجاجية على "تليغرام" لمراقبة منظميها واعتقالهم. ويمكن لأي شخص الانضمام لمجموعات المحادثة على "تليغرام" باسم مستعار.

ويسمح تطبيق "تليغرام" لمستخدميه بالبحث عن مستخدمين آخرين من خلال أرقام الهواتف، وهو ما يسمح للمستخدم الجديد بأن يعلم بسرعة ما إذا كان أي من الأرقام المسجلة على هاتفه يستخدم "تليغرام".

كما عبر محتجون عن اعتقادهم بأن مسؤولي الأمن في الصين أو هونغ كونغ استغلوا هذه الخاصية بعدما سجلوا عددا كبيرا جدا من أرقام الهواتف.

وقال الشخص المطلع إن "تليغرام" وجدت دليلا على أن السلطات في هونغ كونغ أو الصين ربما رفعت أرقام الهواتف بهدف تحديد هويات المحتجين. لكن ليس معروفا حتى الآن ما إذا كانت السلطات قد نجحت في تحديد أماكنهم من خلال هذه الخاصية.

وتأتي هذه الخطوة من جانب "تليغرام" بعدما اعتقلت شرطة هونغ كونغ يوم الجمعة الماضي، عددا من الناشطين البارزين. ومنذ بدء الحركة الاحتجاجية في هونغ كونغ قبل ثلاثة أشهر بلغ عدد المعتقلين نحو 900.