تسريبات: "غالاكسي إس 11 هو الأفضل في التاريخ"

تسريبات: "غالاكسي إس 11 هو الأفضل في التاريخ"
(تويتر)

"على الأغلب سيكون هاتف "غالاكسي إس 11" الجديد، الذي التي تنوي إطلاقه عملاقة التكنولوجيا الكورية سامسونج، ربيع العالم القادم هو أفضل الهواتف في التاريخ، إذا لم تجلب لنا آبل وهواوي جديدًا"، هذه كانت مقدمة أول خبر تسريب حول ميّزات "غالاكسي إس 11" في موقع "ثيليك" الكوري الجنوبي.

ووفق التسريب، ستكون كاميرا غالاكسي إس 11 ذات قدرات تصويرية "عظيمة"، إذ ستكون التقريب البطري الخاص بالكاميرا "X5" بينما سيكون التقريب الكاميرا مقارب لـ "X10".

كما وذكر الخبر، أن الكاميرا الخاصة بالهاتف الجديد ستصل لدقة 108 ميغابيكسل، أي ما يعادل الدقة التي تطرح "شيومي" الصينية عبر هواتفها، لكن لا أحد ينكر أن جودة الصور في هواتف سامسونج أفضل بكثير من تلك التي تنتجها هواف "شيومي".

في هذه المرة سامسونج تتحدى ذاتها في سعة البطارية، فبعد أن أصدرت هاتف "غالاكسي إس 10" بسعة بطارية بلغة 3400 مللي أمبير في الساعة، التي قد لا تنه يومها الثاني إذا كان مالك الجهاز من ذوي الاستخدامات الكثيرة له، لذلك يتوقع أن تصدر سامسونج هاتفها الجديد بسعة بطارية تصل إلى 4000 مللي أمبير في الساعة أو أكثر.

ويتوقع إصدار هاتف "غالاكسي إس 11" ما بين شهريّ شباط / فبراير وآذار/ مارس 2020. وأما عن ثمن الجهاز الجديد، فتوقع  الموقع أن يتراوح بين 900 دولارًا و 1350 دولاراً.