"ياهو" تزيل محتويات موقعها وتتجهز لإغلاقه

"ياهو" تزيل محتويات موقعها وتتجهز لإغلاقه
توضيحية (pixabay)

أعلنت شركة الخدمات الحاسوبية الأميركية، "ياهو"، عن إزالتها لجميع المحتويات في مجموعات المناقشة والمحادثة المجانية على الإنترنت الخاصة بها المسماة "مجموعات ياهو".

وأصدرت الشركة بيان لها قالت فيها إن "موقع مجموعات ياهو سيظل موجودًا، لكن لن يتمكن المستخدمون بعد الآن من تحميل أي محتوى جديد على الموقع اعتبارًا من 21 تشرين الأول/ أكتوبر، بينما ستزيل بتاريخ 14 كانون الثاني/ ديسمبر بشكل نهائي جميع المحتويات المنشورة سابقًا على الموقع".

ويشتمل المحتوى المنوي إزالته ملفات واستطلاعات الرأي وروابط وصور والمجلدات وقواعد البيانات؛ وغيرها من الملفات والميّزات.

ويتمكن مستخدمو "ياهو" من تنزيل بياناتهم الخاصة من لوحة معلومات الموقع، مضيفة أن جميع المجموعات العامة ستصبح خاصة أو مقيدة، مما يوفر للمسؤولين إمكانية وصول محدودة ويسمح لهم بإدارة مختلف إعدادات المجموعة وأدوات الإدارة، وفقًا لبيان الشركة.

ويحتاج أي أعضاء جدد في المجموعة إلى طلب دعوة أو دعوة من مسؤول للانضمام إلى مجموعة خاصة أو محظورة، وشجعت "ياهو" المستخدمين، الذين ما زالوا يرغبون في مشاركة المعلومات والملفات مع مجموعاتهم على القيام بذلك عبر البريد الإلكتروني.

وقالت الشركة "سيظل روادنا قادرون على التواصل مع مجموعاتهم عبر البريد الإلكتروني والبحث عن مجموعات خاصة على الموقع، دون أن تذكر السبب وراء قرارها فيما يتعلق بموقع مجموعات ياهو".

وكانت قد أطلقت الشركة موقعها في عام 2001 كنوع من المنتديات والقوائم البريدية المختلطة، وسرعان ما أصبحت المجموعات موطنًا للمجتمعات المتخصصة، لكن ظهور منصات التواصل الاجتماعي أفقد المستخدمين حافزًا كبيرًا لاستخدام المجموعات.

وكانت شركة "فيريزون" قد استحوذت على أعمال ياهو الأساسية في صفقة بلغت قيمتها 4.5 مليار دولار، وباعت في وقت سابق من هذا العام منصة "تمبلر"، التي حصلت عليها كجزء من صفقة "ياهو".