خرائط "آبل" تعتبر القرم منطقة روسية وتتخذ "نظرة أعمق" بسياساتها

خرائط "آبل" تعتبر القرم منطقة روسية وتتخذ "نظرة أعمق" بسياساتها
توضيحية (pixabay)

 أعلنت شركة عملاق التّكنولوجيا الأميركية "آبل" أنّها تعيد النّظر في "الطّريقة الّتي تتناول بها الحدود المتنازع عليها" عبر تطبيقات الخرائط، بعد أن أشارت إلى شبه جزيرة القرم على أنها جزء من روسيا في تطبيقها للخرائط والطقس للمستخدمين الروس.

وأكّدت المتحدّثة باسم الشّركة، ترودي مولر، أنّ "آبل" قد "بدأت تأخذ نظرة أعمق" لطريقتها، مؤكّدةً أنّ "الشركة لم تجر أي تعديلات على خرائطها خارج روسيا، بل أجرت التغيير للمستخدمين الروس بسبب قانون جديد بدأ سريانه في هذا البلد".

ووفق ما نقلته وكالة أنباء "رويترز" عن مولر فإنّ الشركة تراجع "القانون الدولي بالإضافة إلى القوانين الأميركية والمحلية الأخرى ذات الصلة قبل اتخاذ قرار بشأن وضع علامات على خرائطنا ونجري تعديلات إذا تطلب القانون ذلك".

وأوضحت أنّ "بدأنا نأخذ نظر أعمق في الطريقة التي نتناول بها الحدود المتنازع عليها في خدماتنا وربما نجري تعديلات في المستقبل نتيجة لذلك".

وتنظر روسيا وأوكرانيا بحساسية شديدة إلى الطريقة التي تقوم بها الشركات العالمية بتعريف القرم، منذ أن سيطرت القوات الروسية على تلك المنطقة وقامت موسكو بضمها في آذار/ مارس 2014 بعد استفتاء تقول كييف وحلفاؤها الغربيون إنه غير قانوني.

ولم ترد السفارتان الروسية والأوكرانية في الولايات المتحدة على طلبات للتعليق يوم الجمعة وفقًا لـ"رويترز".

وغيرت "آبل" على ما يبدو الطريقة التي تعرض بها المواقع في القرم في برنامجها في إذعان للساسة الروس الذين طالبوا بالإشارة إلى شبه الجزيرة على أنها جزء من روسيا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص