فيسبوك وديزني تخفضان جودة البث في أوروبا بسبب كورونا

فيسبوك وديزني تخفضان جودة البث في أوروبا بسبب كورونا
توضيحية (أ ب)

خفض عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مؤخرا من جودة الفيديوهات على منصتيه الاجتماعية "فيسبوك" و"إنستغرام"، في أوروبا، استجابة لدعوة المفوضية الأوروبية.

وقالت ديزني أيضًا إنها ستعمل على تقليص النطاق الترددي المستخدم من قبل خدمة بث المحتوى الترفيهي خصاتها "ديزني +"، والتي من المقرر أن تنطلق في أوروبا اعتبارًا من الغد.

وكانت كل من "نتفليكس" و"يوتيوب" و"أمازون" قد خفضت الأسبوع الماضي من جودة بثها في أوروبا أيضا.

وتأتي هذه الإجراءات في ظل قلق الاتحاد الأوربي من الحمل الزائد الذي ستتعرض له البنية التحتية للإنترنت في أوروبا نتيجة جلوس المواطنين في منازلهم خلال أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، في معظم الدول.

وقد يأتي هذا العبء على الشبكة نتيجة رغبة الناس بالترفيه عن أنفسهم خلال الحجر.

وأصدرت شركة "تلكوس" تقارير تشير إلى عن زيادات كبيرة في حركة المرور الرقمية في أوروبا، بعد إجراءات حجر المواطنين في منازلهم التي اتبعتها الدول.

وتعد منصات بث المحتوى الترفيهي مجتمعة، التدفق الأكبر في حركة المرور العالمية على الإنترنت، تقريبا.

وأشارت وكالة "رويترز" للأنباء إلى أن هذه الإجراءات ستبقى سارية المفعول حتى انتهاء المخاوف من الضغط على البنية التحتية للإنترنت في أوروبا، أو انتهاء الوباء.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ