دول الخليج تطالب بإنهاء حظر المكالمات عبر الإنترنت

دول الخليج تطالب بإنهاء حظر المكالمات عبر الإنترنت
من الإمارات ( أ ب)

يطالب سكان الإمارات ودول الخليج الأخرى شركات الاتصالات بتخفيف القيود بشكل أكبر على المكالمات المجانية عبر الإنترنت في ظل الإبعاد الاجتماعي الذي تسبب فيه فيروس كورونا.

وقالت شركتا الاتصالات في الإمارات "الاتصالات" و"دو" إنهما أتاحتا مؤخرا تطبيق "مايكروسوفت تايمز" عبر حزمة البيانات في الهواتف وأجهزة الاتصال الهوائي بالإنترنت وكذلك تطبيقات "بلاك بورد" و"زووم" و"كلاود توك" لكنه من جهة أخرى تحظر تطبيقات أخرى أكثر شهرة والتي ما زالت محجوبة.

وكتب مواطن إمارتي، باسم سيف على "تويتر" الأحد الماضي أن "إذا لم يحدث هذا الآن أثناء انتشار الفيروس لإتاحة التواصل مع عائلاتنا، فمتى إذن".

وتقيد الإمارات وسلطنة عمان وقطر والسعودية التطبيقات التي تستخدم خدمات بروتوكول الصوت عبر الإنترنت "في.او.آي.بي" التي تتيح المكالمات المجانية بالصوت والصورة بدرجات متفاوتة. وتجدر الإشارة إلى أن البحرين والكويت لا تتبع النهج ذاته، ويشكل المغتربون غالبية السكان في كثير من دول الخليج خاصة الإمارات التي تعد المركز التجاري والسياحي للمنطقة.

ورفضت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات التعليق على إتاحة "في.او.آي.بي". وحولت شركة اتصالات المملوكة للدولة "دو" تساؤلات رويترز إلى الهيئة.

ولم ترد "فيرجن موبايل"، وهي جزء من "دو"، على طلبات للتعليق لكنها أخبرت أحد العملاء الذي شكا من قيود "في.او.آي.بي" على "تويتر" أنها تعمل على حل المشكلة.

وبينما لا تزال سلطنة عمان تحجب تطبيق "واتساب" المملوك لشركة "فيسبوك"، فقد قالت إن "سكايب فور بيزنس" و"غوغل ميت" و"زووم "و"ويبكس" باتت متاحة الآن، وقالت هيئة تنظيم الاتصالات إن الخطوة تهدف للمساعدة على استمرارية الأعمال والاتصالات.

وفي قطر حيث يتعين الحصول على تصريح لاستخدام تطبيقات "في.او.آي.بي" قال موظف خدمة عملاء بشركة "فودافون قطر" إن "واتساب" و"سكايب" محظوران لكن "زووم" و"ويبكس" متاحان عبر خدمة البيانات على الهواتف المحمولة.