كورونا يخفض 20% بمبيعات الهواتف الذكية.. وشيومي الأقل تضررا

كورونا يخفض 20% بمبيعات الهواتف الذكية.. وشيومي الأقل تضررا
توضيحية (أ ب)

سجلت مبيعات الهواتف الذكية في الربع الأول من العام الجاري، انخفاضا بأكثر من 20 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووفقا لتقرير أصدره شركة"غارتنر" للأبحاث والاستشارات، فقد شهدت كل واحدة من أكبر خمس شركات مصنعة للهواتف الذكية على مستوى العالم انخفاضات كبيرة في الربع الأول باسثتناء "شيومي الصينية"، والتي شهدت ارتفاعًا طفيفًا بنسبة 1.4 بالمئة، بشكل مفاجئ.

وانخفضت مبيعات الهواتف الذكية لدى كل من "سامسونغ"، و"هواوي"، وأوبو"، بنسبة 22.7 بالمئة، و 27.3 بالمئة، و 19.1 بالمئة، على التوالي، بينما انخفضت مبيعات "آبل" بنسبة 8.2 بالمئة.

وكانت عدّة عوامل مُسببة لهذا الانخفاض، وجميعها مرتطبة بجائحة فيروس كورونا المستجد. وأهمها بقاء الناس في منازلهم وسط عمليات الإغلاق، وانعدام الأمان الاقتصادي. ولا شك أن المشكلات المتعلقة بسلسلة التوريد العالمية كانت عاملاً أيضًا، حيث كانت آسيا هي الأولى التي ضربها الفيروس.

وقال موقع أخبار التكنولوجيا "تيك كرانتش"، إن هذه الأزمة تُضاف إلى قطاع كان يعاني بالفعل من الهبوط بمبيعات الهواتف الذكية، والذي كان يأمل المصنعون قبل كورونا، أن يستعيدوا قوتهم بسبب انتشار شبكات الجيل الخامس.

ومع ذلك، يُشار إلى أن "آبل" كانت الأقل تضررا من حيث مبيعات الأجهزة الذكية رغم ارتفاع أسعارها، وذلك يعود جزئيا إلى انتقال الشركة إلى خدمة عملائها عبر الإنترنت، وبشكل فعّال للغاية.

وليس من المتوقع أن يتغير الاتجاه الجديد قبل مرور بعضة أشهر على تخفيف عمليات الإغلاق.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"