"سوني" تؤجل عرض "بلاي ستايشن 5" إثر الاحتجاجات في أميركا

"سوني" تؤجل عرض "بلاي ستايشن 5" إثر الاحتجاجات في أميركا
(pixabay)

أجّلت شركة "سوني" اليابانية عرضًا مباشرة على الإنترنت مخصصًا لتقديم الجيل الجديد من وحدات "بلاي ستايشن"، أمس الاثنين، بسبب الاضطرابات المتزايدة في مدن أميركية على خلفية مقتل جورج فلويد في منيابوليس على يد الشرطة.

وغرّد الفريق المسؤول عن تطوير "بلاي ستايشن" في الشركة على "تويتر"، أنه "رغم تفهمنا أن اللاعبين في أنحاء العالم متحمسون لمشاهدة ألعاب بلاي ستايشن 5 فنحن لا نشعر بأن الوقت مناسب للاحتفال... في الوقت الراهن، نريد أن نتراجع ونسمح لأصوات أكثر أهمية بأن تعلو".

وفي سياق متصل، قامت شركة "إلكترونيك آرتس" الأميركية المتخصصة في ابتكار ألعاب الفيديو، بإلغاء عرض للعبة "مادن إن إف إل 21" الجديدة كان مخططًا هذا الأسبوع.

وكتبت شركة "إي إيه" التي تتخذ في كالفورنيا مقرًا لها "نحن نقف بجانب الأصدقاء واللاعبين والزملاء والشركاء الأميركيين من أصل أفريقي".

وأضافت أنه "ينصب اهتمامنا الرئيسي الآن على الإجراءات التي يمكن أن نتخذها للمساهمة في تغيير المعاملة غير العادلة والتحيز المنهجي اللذين تعاني منهما أمتنا والعالم".

وقد أدى إلغاء المعرض السنوي لألعاب الفيديو الإلكترونية في لوس أنجلوس هذا الشهر بسبب وباء كوفيد-19 إلى دفع الشركات التي تخطط للإعلان عن منتجاتها أو لعروض تقديمية، إلى جدولة هذه الأحداث عبر الإنترنت.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"