بريطانيا قد تتخلى عن شركة "هواوي" بتوريد شبكة الجيل الخامس

بريطانيا قد تتخلى عن شركة "هواوي" بتوريد شبكة الجيل الخامس
(أ ب)

أفاد تقرير صادر عن صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية، أن بريطانيا تستعد للتخلص من استخدام تقنية شركة "هواوي" في شبكات الجيل الخامس (5G) خلال الأشهر المقبلة هذا العام بسبب مخاوف أمنية.

وبيّن التقرير إنه من المقرر أن يقوم رئيس الوزراء، بوريس جونسون، بتغيير سياسته حيال شركة "هواوي" بتوريد الجيل الخامس بعد أن أعاد مقر الاتصالات الحكومية (GCHQ) تقييم مخاطر ومساوئ شركة التكنولوجيا الصينية.

وتسبب القرار البريطاني بالسماح لـ"هواوي" بفتح مركز أبحاث في كامبريدج، قبل أشهر، في توترات بين لندن وواشنطن في الأشهر الأخيرة.

وقد أعطت رئاسة الحكومة نهاية كانون الثاني/يناير الضوء الأخضر لمساهمة "هواوي" بشكل محدود في تشييد البنى التحتية غير الإستراتيجية، بحصة سوقية لا تتجاوز 35 في المئة. وفي الوقت ذاته، تعمل لندن على تنويع ارتباطاتها مع شركات التجهيزات في مجال الاتصالات.

وقبل أسابيع، أعلن عملاق الاتصالات الصيني "هواوي" الحصول على ضوء أخضر من السلطات البريطانية المعنية لبناء مركز أبحاث وتطوير في كامبريدج.

واستثمرت "هواوي" مليار جنيه إسترليني في هذا المشروع، الذي يرى النور في وقت تدور شكوك حول مشاركة المجموعة في إنشاء شبكة الجيل الخامس في المملكة المتحدة، وذلك على خلفية ضغوط تسلطها الولايات المتحدة التي تتهمها بالتجسس لصالح بكين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص