"سبايس إكس" تطلق قمرا اصطناعيًا العام المقبل

"سبايس إكس" تطلق قمرا اصطناعيًا العام المقبل
(أرشيفية - أ ب)

تطلق شركة "سبايس إكس" التي يملكها الملياردير، إيلون ماسك، قمرًا اصطناعيًا إلى القمر العام المقبل في مهمة مدفوعة بالكامل بواسطة عملة "دوج كوين" المشفرة، على ما أعلنت شركة "جيومتريك إنرجي كوربوريشن" الكندية التي ستدير المشروع.

وأوضحت الشركة التي تتخذ في كالغاري مقرًا لها في بيان الأحد أن القمر الاصطناعي المسمى "دوج-1"، سيُطلق بواسطة صاروخ "فالكون-9" تابع لـ"سبايس إكس" في الربع الأول من سنة 2022.

وأضافت أن القمر الاصطناعي المكعب الشكل والذي يزن 40 كيلوغراما يهدف إلى الحصول على "معلومات فضائية قمرية باستخدام أجهزة استشعار وكاميرات يحملها".

وشرحت شركة "جيومتريك إنرجي كوربوريشن" أن "مهمة ‘دوج-1’ إلى القمر" ستكون "أول حمولة قمرية تجارية في التاريخ تُدفع بالكامل باستخدام ‘دوج كوين’" ، من دون الإفصاح عن قيمة الصفقة.

وقال نائب رئيس المبيعات التجارية في "سبايس إكس" توم أوشينيرو "يسعدنا إطلاق ‘دوج-1’ إلى القمر!". واعتبر أن "المهمة ستثبت إمكان اعتماد العملات المشفرة خارج مدار الأرض، وسترسي أسس التجارة بين الكواكب".

ويأتي الإعلان غداة مقابلة مع إيلون ماسك ضمن البرنامج الكوميدي الأميركي الساخر "إس إن إل" ("ساتدرداي نايت لايف") أشاد خلالها رئيس "تيسلا" و"سبايس إكس" بـ"دوج كوين"، وهي عملة رقمية أطلقت في البداية على أنها مزحة لكنه ساعد في إضفاء الشرعية عليها من خلال تغريداته.

وخلال فقرة من البرنامج سئل فيها تكرارًا ما هي "دوج كوين"، أجاب ماسك المؤيد بشدة للعملات المشفرة "إنها أداة مالية لا يمكن إيقافها ستغزو العالم". وأضاف بحماسة "إلى الأمام نحو القمر!".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص