3 خرافات حول العدسات اللاصقة

3 خرافات حول العدسات اللاصقة

الكثير من الخرافات تنتشر حول العدسات اللاصقّة، فالبعض يتهمها بالتسبّب بمشاكل في العين، وآخرون يقولون إنها سبب للأمراض المنتشرة في العين، نتعرّف في التقرير التالي على أبرز تلك المغالطات:

أولًا: التصاقهم خلف العين

إحدى الخرافات المنتشرة على نطاق واسع هي أنَّ العدسات اللاصقة إن نسيت فيمكن أن تختبئ خلف العين، هذا غير صحيح، حيث أن العدسة تتواجد فقط عند حدقة العين، البؤبؤ، وفي حال نسينها أو انزلاقها فهي تنزل خلف الجفن فقط، لا خلف العين؛ حيث يوجد غشاء رقيق يغلّف العين ما يجعل انزلاقها وراء العين أمرًا مستحيلًا، هذا الغشاء أسمه: الملتحمة.

ثانيًا: العدسات اللاصقة غير مريحة

كل شيء جديد يدخل الجسم في أول الأمر يكون غير مريح، لكنّه ما يلبث أن يصبح مريحًا مع مرور الوقت، أيّامًا قليلة في أقصى تقدير.

ثالثًا: العدسات اللاصقة تسبّب مشاكل العيون

في حال تمّ اتّباع الخطوات اللازمة من أجل الحفاظ على نظافة العدسات، فالمشاكل ستكون في حدّها الأدنى، فيوصى دائمًا وضع العدسات في الماء الخاص بها وتنظيف اليدين بشكل جيّد قبل وضع العدسات.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية