دراسة: المتهورون أكثر عرضة للانتحار

دراسة: المتهورون أكثر عرضة للانتحار
صورة توضيحية

أظهرت دراسة أجرتها "الكلية الأوروبية لعلوم الصيدلة" المختصة بالأمراض العصبية والنفسية أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب، والذين تظهر لديهم "أعراض خطرة" كالعصبية والتهور في الأفعال من دون التفكير في عواقبها، يحاولون الانتحار بنسبة 50 في المئة أكثر من غيرهم.

وشملت الدراسة حوالى 2800 مريض يعانون من الاكتئاب، منهم 628 حاولوا الانتحار في السابق. وأشارت إلى أن الأعراض المذكورة آنفًا سبقت عددًا من محاولات الانتحار.

اقرأ أيضًا| قلة النوم تسبب السكري وزيادة الوزن والاكتئاب

وأكدت الدكتورة دينا بوبوفيتش، التي شاركت في إعداد الدراسة، أنها تسلط الضوء على العلاقة بين ما أسمته "حال الاكتئاب المختلط" ومحاولات الانتحار، موضحة شملها أعراضاً عدة منها الهوس والاهتياج.

اقرأ أيضًا| ابتكار خوذة تعالج الاكتئاب

وذكر موقع "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي) أن الدراسة كشفت بأن "الأعراض الخطرة" تشمل التهور في التصرفات وعدم التفكير في عواقبها، والتهور في القيادة، فيما تشمل "الأعراض العصبية" فرك اليدين باستمرار والتنقل بين الغرف.

ودعا المشرفون على الدراسة إلى اتخاذ "إجراءات عاجلة" للحد من نسب الانتحار، في وقت أوضح مدير مؤسسة "مايند" الخيرية البريطانية بول فارمر أن هناك ستة آلاف حالة انتحار في بريطانيا سنوياً.