"معجزة طبية": إعادة رأس رضيع فصل عن جسده

"معجزة طبية": إعادة رأس رضيع فصل عن جسده

حدثت منذ أسبوعين "معجزة طبية"، في أستراليا، تمكن خلالها الأطباء من إعادة رأس طفل عمره 16 شهرا إلى عنقه، بعد أن انفصل من الداخل، جراء حادث سير.

وتعرض الطفل جاكسون تايلور، برفقة والدته ريلايا، وشقيقته التي تبلغ 9 أعوام، لحادث سير عندما كانوا مسافرين على متن سيارة العائلة.

وتسببت قوة الحادث في دفع رأس الطفل بفصل رأس الطفل عن عنقه ودفعه بعيدا عن عموده الفقري، ونقل إلى مستشفى بريسان، حيث تولى علاجه اختصاصي جراحة العمود الفقري والرائد في حقل هذه الجراحات، جيف إسكين.

وتمكن الفريق الطبي من إعادة الرأس إلى مكانه خلال عملية استغرقت ست ساعات، حيث أعاد الجراح توصيل الرأس مستخدما أسلاكا وجزءا صغيرا من أحد أضلاع الطفل.

اقرأ أيضًا| منظمة الصحة: على جميع المصابين بالإيدز تناول العقاقير المضادة للفيروسات

ووصف إسكين هذه الحادثة بأنها أسوأ جرح من نوعه شهده في حياته، وقال إن "هناك كثير من الأطفال، يموتون جراء مثل هذا النوع من الإصابة، وإن بقوا أحياء فغالبا لن يتمكنوا من الحركة".

ومن المتوقع أن يعود جاكسون إلى منزله، مرتديا جهازا أشبه بهالة حول رأسه، ويساعده هذا الجهاز في تثبيت رأسه وعموده الفقري في المكان الصحيح لثمانية أسابيع، وهو الآن يمشي ويمارس حياته بشكل أقرب إلى طفل طبيعي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018