"كلما وقفت كثيرا عمرت طويلا"

"كلما وقفت كثيرا عمرت طويلا"

يسعى الدكتور محمد الأحمدي، صاحب المشروع على براءة اختراع من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن جهاز لقياس وقت الجلوس، لإيصال هذا الجهاز إلى المجتمع السعودي.

وأفادت دراسته أن كل ساعة يقضيها الإنسان جالسا على الكرسي تقلل من عمره 22 دقيقة، أو ما يعادل تدخينه سيجارتين.

كما أن الجلوس لفترات طويلة تزيد على 4 ساعات يضاعف معدلات الإصابة بأمراض القلب والسكري وزيادة الوزن وهشاشة العظام، حيث أضحى الكرسي أحد أعداء الإنسان الذي يهدده بالموت بعد أن يسلبه صحته وعافيته.

وقال الأكاديمي محمد الأحمدي من جامعة الملك سعود، وذلك لمساعدة الأشخاص على مجابهة عدوهم الكرسي وتقليل وقت جلوسهم، وتمكين الأطباء والباحثين من إعداد دراساتهم البحثية، لأن كل الأجهزة الحالية تقيس حجم النشاط ومقدار حرق السعرات.

وأضاف أن ممارسة الرياضة لمدة ساعة في اليوم أصبحت نصيحة قديمة في هذا العصر، لأن الجلوس يقوم بإلغاء كل الفوائد التي حصلت عليها من نشاطك البدني.

والنصيحة الجديدة كلما وقفت كثيرا عمرت طويلا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018