ألمانيا تقول ردا على تقرير لمنظمة الصحة إنه لا ضرر من تناول النقانق

ألمانيا تقول ردا على تقرير لمنظمة الصحة إنه لا ضرر من تناول النقانق

أعلن وزير الزراعة الألماني، أمس الثلاثاء، أن الألمان يجب ألا يمتنعوا عن تناول وجبتهم المفضلة من النقانق المسماة (براتفورست)، على الرغم من تقرير منظمة الصحة العالمية الذي حذر من أن اللحوم المصنعة قد تسبب السرطان.

وكان الخبراء قد خلصوا في الدراسة التي أجرتها منظمة الصحة العالمية إلى أن تناول اللحوم المصنّعة والمحفوظة مثل النقانق واللحوم المقدّدة ولحوم الخنزير وغيرها يمكن أن تسبب سرطان القولون والمستقيم، لدى البشر كما أن اللحوم الحمراء تعتبر سببًا مرجحًا للإصابة بالمرض.

وكانت المراجعة التي أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان ومقرها باريس التابعة لمنظمة الصحة العالمية، قد صنفت اللحوم المصنعة على أنها 'مسببة للسرطان لدى البشر'، وذلك في الفئة الأولى من قائمتها المسببة للمرض التي تشمل أيضا التبغ والحرير الصخري (الإسبستوس) وهي مواد توافرت بشأنها أدلة كافية.

اقرأ أيضًا| الصحة العالمية: اللحوم المصنعة تسبب السرطان

وكان تقرير منظمة الصحة قد استرعى الانتباه في ألمانيا حيث يشيع استهلاك النقانق واللحوم المصنعة الأخرى بوصفها وجبات رئيسية.

وقال وزير الأغذية والزراعة الألماني كريستيان شميت، في بيان إنه 'يجب ألا يخشى أحد من تناول براتفورست بين الحين والآخر'.

وشبه شميت النقانق بأشعة الشمس قائلُا بأن لها فوائد جمة إذا تم تناولها باعتدال. وأضاف 'يعتمد الأمر على الكمية إذ أن الإفراط غير صحي'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018