تقرير: عام 2015 أشد الأعوام حرارة

تقرير: عام 2015 أشد الأعوام حرارة

أفادت الإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي في تقرير أن شهر يوليو/تموز من العام الجاري كان أشد شهور العام حرارة على الإطلاق في جميع أنحاء العالم وإن عام 2015 هو أشد الأعوام حرارة حتى الآن قبل أكثر من ثلاثة أشهر على اجتماع لقادة العالم في باريس في مسعى للتوصل لاتفاقية بشأن المناخ.

اقرأ أيضا | مصر: وفاة 95 شخصا حتى الآن بسبب موجة الحر

وأضافت الإدارة في تقريرها الشهري بشأن المناخ العالمي الذي نشر على الإنترنت يوم الخميس إن المحيطات شهدت أيضا ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة.

اقرأ أيضا | موجة حر تضرب برلين تجبر البرلمان على إغلاق قبّته

ووفقا للتقرير كان يوليو/تموز الماضي هو أشد الشهور حرارة في السجلات التي يرجع تاريخها إلى عام 1880 حيث بلغ متوسط درجة حرارة الأرض والمحيطات 16.61 درجة مئوية.

وشكلت الشهور السبعة الأولى من عام 2015 أشد الفترات حرارة في السجلات بارتفاع 1.53 درجة فوق متوسط درجات الحرارة في القرن العشرين لتتجاوز الرقم الذي سجل في عام 2010 بواقع 0.09 درجة.

اقرأ أيضا | موجة الحر: تعطيل الدوام في دول عربية وناشطون يسخرون

ويأتي التقرير بعد أن قالت الإدارة وإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) في يناير/كانون الثاني إن 2014 كان أشد الأعوام حرارة على كوكب الأرض وهي حقيقة استغلها البيت الأبيض والأمم المتحدة للدعوة من أجل تحرك فوري للتصدي لآثار تغير المناخ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018