حفريات تشير إلى بدء الحياة منذ 4 مليارات عام

 حفريات تشير إلى بدء الحياة منذ 4 مليارات عام

أشارت دراسة نشرت في دورية "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم" بسيدني اليوم، الثلاثاء، إلى أن الحفريات الدقيقة التي اكتشفت في الصخور بغربي أستراليا، يرجع تاريخها إلى 4.1 مليار عام، مما يمد الفترة التي وجدت فيها الكائنات الحية على الأرض بمقدار 300 مليون عام عما هو معروف.

وأعلن العلماء الأميركيون الذين يدرسون الصخور في منطقة تلال جاك، التي تقع على مسافة 800 كيلومترا شمالي مدينة بيرث، اكتشاف حفريات دقيقة في ذرات الكربون محصورة داخل بلورات الزركون الموغلة في القدم.

واكتُشف أن المواد في ذرات الكربون تم تخصيبها بنظائر كربونية ترتبط بشكل طبيعي بالكائنات الحية، مما يوحي بأن الحياة انبثقت بسرعة وبشكل يثير الدهشة بعد أن تشكلت الأرض من الغبار والغاز منذ 4.6 مليار عام.

وقال العلماء، بقيادة مارك هاريسون، البرفسور بجامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، إن مادة الزركون التي تغلف الكربون حمته من التلوث على مدى مليارات الأعوام.

اقرأ أيضًا| اكتشاف نجم ربما يدل على وجود حضارات فضائية

وأضاف هاريسون إن " بصمات النظائر قد تمثل دليلا على أن أصل الحياة على ظهر الأرض يرجع إلى 4.1 مليار عام ".

وكتب هاريسون وزملاؤه أن "هذه الدراسة مدت تاريخ سجل النظير الكربوني الموجود بالأرض بحوالي 300 مليون عام، مقارنة بأقدم العينات التي تم قياسها سابقا والتي اكتشفت في غربي جرينلاند".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018