دراسة: كريمات الوقاية تسمم الشعاب المرجانية

دراسة: كريمات الوقاية تسمم الشعاب المرجانية

قال بحث نشرت نتائجه أمس، الثلاثاء، إن الشعاب المرجانية آخذة بالاندثار على مستوى العالم، بسبب مادة كيميائية شائعة تدخل في المنتجات الواقية من أشعة الشمس ذات سمية عالية.

وقالت الدراسة الواردة في دوريات التلوث البيئي والسمية، إن مادة أوكسيبنزون؛ وهي مادة تحجب الأشعة فوق البنفسجية، تدخل في 3500 منتج عالمي للوقاية من أشعة الشمس، يمكن أن تبيد الشعاب المرجانية الناشئة وتلحق الضرر في تركيزاتها العالية بالشعاب اليافعة.

ورصد فريق البحث الدولي الذي أجرى الدراسة تحت إشراف كريج داونز، تركيزات عالية من هذه المادة حول الشعاب المرجانية التي تجتذب السائحين، لاسيما في جزر هاواي والبحر الكاريبي.

وقال داونز، من منظمة "هيريتيكوس" غير الربحية  للمختبرات البيئية، في فرجينيا، إن الدراسة ساعدت في تفسير سبب عدم رصد الباحثين لشعاب مرجانية ناشئة في الكثير من مناطق المنتجعات المعروفة.

وقالت نتائج البحث، إن مادة أوكسيبنزون تغير من تركيب الحمض النووي (دي إن إيه) لخلايا الشعاب المرجانية، ما يجعلها ضعيفة، لا تصمد أمام الظروف الجوية، ما يسفر في نهاية الأمر عن هلاك تلك الشعاب في مهدها.

اقرأ أيضًا| دراسة: التغييرات المناخية مسؤولية الدول الغنية

وتجرف المياه ما بين 6 آلاف إلى 14 ألف طن من المنتجات الواقية من أشعة الشمس، تدخل في تركيبها مادة أوكسيبنزون، سنويا حول الشعاب المرجانية.

وعلاوة على آثارها على الشعاب المرجانية، قالت جماعات للدفاع عن البيئة، إن هذه المادة قد تخترق جلد الإنسان مسببة تغيرات هورمونية وخلوية.

والشعاب المرجانية كائنات بحرية دقيقة تحيط بها هياكل حجرية، تكون عند تجمعها حواجز مرجانية تمثل مواطن معيشة الكثير من الأسماك فضلا عن أنها تجتذب الكثيرين من هواة رياضة الغوص.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018