رئيس "سامسونج" للتحقيق مجددًا

رئيس "سامسونج" للتحقيق مجددًا

أعلن المدعي الخاص في كوريا الجنوبيّة، اليوم الأحد، عن عزمه استدعاء رئيس شركة "سامسونج" الكوريّة جاي واي لي مجددًا للاستجواب، غدًا الإثنين، بشبهات تتعلق بالفساد، في فضيحة هي الأولى من نوعها، والتي اضطرت البرلمان الكوري إلى مساءلة الرئيسة الكورية بارك جون هاي.

وخضع لي البالغ من العمر 48 عامًا، إلى استجواب الشهر الماضي، وصلت مدته إلى 22 ساعة طوال أسبوع، كما تم احتجازه في مركز إيوانج جنوبي العاصمة سول.

وطلب فريق المحققين الشهر الماضي، بتوقيف لي بشبهات فساد وإساءة استخدام أصول الشركة، كما وجهت إليه تهمة الشهادة الزور، حيث اعتبرت المحكمة حينها أنّ التهم الموجهة إلى لي لم يتم حسمها بعد.

وقال المتحدث باسم المدعي الخاص، لي كيو تشول، إنّ المكتب سيقرر خلال الأسبوع الجاري، إذا ما كان سيصدر طلب مذكرة اعتقال أخرى، كما أضاف أنّه سيتم استجواب مسؤولين آخرين من الشركة.

وأضاف المتحدث في تصريحاته اليوم الأحد، "إننا نستدعي جاي واي لي للتحقيق معه بشأن النتائج الإضافية التي توصلنا إليها".

جدير بالذكر، أنّ الصديقة المقربة من الرئيسة الكورية الجنوبيّة، ضالعة بشكل محوري في هذه القضية، حيث تتم محاكمتها في هذه الأثناء بتهمة الحصول على مبالغ هائلة من الشركات الكورية، بطرق غير مشروعة.

وكان الادعاء قد صرح في وقت سابق، أنّ الشركة الكورية كانت قد دفعت لتشوي، حوالي 37 مليون دولار أميركيّ، لنيل تأييد فيما يخص بصفقة اندماج تمت في عام 2015.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018