تطوير وقود صديق للبيئة من النفايات الصناعية

تطوير وقود صديق للبيئة من النفايات الصناعية

أعلن علماء روس أنهم طوروا تكنولوجيا لصناعة وقود صديق للبيئة من النفايات الصناعية، المأخوذة من تخصيب الفحم وتكرير النفط.

وذكرت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية، اليوم الخميس، أن التكنولوجيا طورها باحثون يجامعة تومسك بوليتكنيك للبحوث الوطنية في روسيا.

وأوضح الباحثون أن الوقود الجديد يحل مشكلتين في آن واحد هما، تقليل كمية الانبعاثات في الغلاف الجوي والتخلص من النفايات الصناعية بكفاءة.

وأضافوا أن محطات الوقود تستهلك حوالي 45% من الطاقة الكهربائية في العالم، وفي الوقت ذاته فهي تعد مصادر لجزيئات الرماد، وكذلك أكسيد الكبريت، والأزوت والكربون، وهذه المكونات تمثل حوالي 90 إلى 95% من جميع الانبعاثات في الغلاف الجوي.

واقترح العلماء إنتاج وقود نظيف من النفايات الناتجة عن تخصيب الفحم وتكرير النفط، ومن تركيبات الوقود العضوي المتطاير.

وقال الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها تفتح أفاقا للاستخدام الواسع لتركيبات الوقود العضوي المتطاير بصفته وقودا رخيصا، سيوفر الموارد ويقلل من الضرر الذي يلحق بالبيئة.

وأشار الفريق إلى أن التكنولوجيا اجتازت تجارب الاختبار في إحدى الشركات في إقليم كيميروف الروسي.

وأضافوا أنه سيسمح لشركات روسية مستقبلا باستخراج الفحم ومعالجة منتجات النفايات مباشرة للحصول على الطاقة. وهذا سوف يقلل من تكلفة جمع ونقل النفايات الضارة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018