1.5 مليون طائر يحلقون في سماء مصر

 1.5 مليون طائر يحلقون في سماء مصر
توضيحية من الأرشيف

يُحلّق مليون ونصف المليون طائر في سماء مصر، خلال رحلة الهجرة الربيعية من دفء القارة الأفريقية إلى ثلوج نظيرتها الأوروبية.

وقال مدير محميات البحر الأحمر، أحمد غلاب، إن 1.5 مليون طائر يحلقون فوق جزر وشواطئ محافظة البحر الأحمر، شمال شرقي البلاد، خلال رحلة الهجرة الموسمية من أفريقيا إلى أوروبا، وفق وسائل إعلام محلية.

وأوضح غلاب أن طيورًا من فصائل النورس والصقور والنسور والبجع واللقلق الأبيض المعروف في مصر باسم "العنز"، اتخذت من البلاد "ترانزيت" خلال الهجرة من الأماكن الدافئة بإفريقيا إلى الباردة في أوروبا.

وأشار إلى أن باحثي البيئة بمصر قدّروا أنواع الطيور المُهاجِرة بنحو 350 نوعًا تعبر من خلال البحر الأحمر.

وأكد أن وزارة البيئة المصرية اتخذت الإجراءات لتأمين وحماية مسارات الطيور المهاجرة، خلال رحلتها من أفريقيا إلى أوروبا، بعدم إقامة أي حواجز طولية في مسارات هجرة الطيور ومنع الصيد الجائر.

بدوره، قال الباحث البيئي بمحميات البحر الأحمر، إسلام الصادق، إن هناك نوعين من الهجرة في البحر الأحمر الأولى موسمية تتم في فصل الشتاء، والثانية هجرة في فصلي الصيف والربيع من إفريقيا لأوروبا وتعود مجددًا في الخريف من أوروبا لأفريقيا.

وتُعد محافظة البحر الأحمر، شمال شرقي مصر، من أشهر الممرات للطيور المهاجرة من وسط أفريقيا إلى أوروبا وبالعكس.