أندونيسيا: بركان أجونج يثور من جديد بجزيرة بالي

أندونيسيا: بركان أجونج يثور من جديد بجزيرة بالي
أرشيفية

ثار بركان جبل أجونج، مرّة أُخرى، في منتجع بالي في أندونيسيا، مساء أمس الإثنين، ليُطلق حممًا ورمادا بارتفاعٍ لا يقل عن كيلومترين في الهواء، ما دفع السكان المذعورين إلى مغادرة منازلهم.

ويثور البركان الذي يقع في شمال شرق بالي من وقت لآخر منذ أواخر العام الماضي، وتسبب يوم الجمعة في تقطع السبُل بآلاف المسافرين بعد إغلاقٍ مؤقت لمطار بالي الدولي.

وقالت وكالة مواجهة الكوارث إن السكان سمعوا دوي انفجار ضخم وشاهدوا اندفاع الصخور البركانية المشتعلة من فوهة البركان إلى ارتفاع لا يقل عن كيلومترين.

واستمر تدفق الحمم لمدة سبع دقائق تقريبا، وأظهرت لقطات نشرتها الوكالة الحمم المتدفقة من فوهة البركان.

وقال المتحدث باسم الوكالة، سوتوبو نوجروهو: "بدأ السكان في المغادرة طواعية" مُضيفا أن المطار ما يزال يعمل كالمعتاد ولم يتغير مستوى التحذير من البركان.

وكانت آخر ثورة كبيرة لبركان جبل أجونج في عام 1963، حين تسبب في مقتل أكثر من ألف شخص وتدمير عدة قرى على منحدرات الجبل.

وأعادت السلطات فتح مطار بالي يوم الجمعة بعد إغلاقه مؤقتا بسبب تدفق الرماد، الأمر الذي تسبب في إلغاء أكثر من 300 رحلة جوية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018