مصر: افتتاح تابوت أثري غامض والعثور على بقايا مومياوات

مصر: افتتاح تابوت أثري غامض والعثور على بقايا مومياوات
(الأناضول)

عُثِر شمالي مصر، اليوم الخميس، على بقايا 3 مومياوات "متحللة" بعد فتح تابوت أثري غامض، كان قد أثار اهتماما عالميا واسعا، الفترة الأخيرة.

وأعلن أمين عام المجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش فتح التابوت الأثري الذي تم اكتشافه بالصدفة بمحافظة الإسكندرية؛ "العثور داخل التابوت على بقايا لهياكل عظمية (مومياوات) عبارة عن عظام لـ 3 جماجم وبقايا أذرع، سيقوم فريق متخصص من وزارة الآثار بعمل ما يسمى بالإسعافات الأولية لبقايا الهياكل العظمية".

وفي وقت سابق، تداولت أنباء عن علاقة هذا التابوت بالإسكندر الأكبر (356 - 323 ق.م)، غير أن وزيري، قال إن "التابوت خاص بأحد الأسر الإغريقية الثرية، وليس له أية علاقة بالإسكندر الأكبر (...) المقبرة لا تحمل نقوشا أو أختاما لأحد الملوك".

وحول اكتشاف سائل أحمر داخل التابوت، أوضح وزيري أنه عبارة عن مياه صرف صحي تسربت من المنزل الذي كان قائمًا أعلى المقبرة، على مدار نحو 50 عامًا، وهو ما تسبب في دخول مياه الصرف إلى التابوت.

وأشار إلى أنه سيتم أخذ عينة من المياه التي عُثر عليها داخل التابوت ليتم تحليلها في المعامل الخاصة بوزارة الآثار، ورجَّح وزيري، أن "التابوت قد يكون لأحد أسر الأغنياء في العصر البطلمي لذلك استخدموا الجرانيت في عمل التابوت، حيث تم استقدامه من أسوان جنوب مصر".

ونفى ما يتردد حول لعنة ستحلّ في حال فتح التابوت، وفق ما ذكرته وسائل إعلام غربية، وقال ساخرًا: "مفيش حاجة اسمها لعنة كل هذه خزعبلات، وأنا أول من قام بدخول التابوت عقب فتحه ولم يصبني أي شيء".

وكشف المسؤول المصري، عن أن "الشعبة الهندسية بالقوات المسلحة ستساعد في نقل التابوت إلى أقرب مخزن للآثار لفحصه".

وفي مطلع تموز الجاري، قادت الصدفة شخصًا شمالي مصر كان يستعد لبناء عقار إلى العثور على التابوت الأثري يزن 30 طنًا، ومقبرة تاريخية ترجع للعصر البطلمي (305 ق.م. - 30 ق.م) بمدينة الإسكندرية.

ووفق بيان لوزارة الآثار المصرية، فإن التابوت "يُعد من أضخم التوابيت التي تم العثور عليها في الإسكندرية حيث يبلغ ارتفاعه 185 سم وطوله 265 سم وعرضه 165سم".

كما تم العثور أيضًا بداخل المقبرة على رأس تمثال لرجل مصنوع من المرمر عليه تآكل، يبلغ ارتفاعه 40 سم، ومن المرجح أنه يخص صاحب المقبرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018