لمراقبة الأراضي ورصد المناخ: المغرب يعتزم إطلاق ثاني قمر صناعي

لمراقبة الأراضي ورصد المناخ: المغرب يعتزم إطلاق ثاني قمر صناعي
توضيحية (pixabay)

أعلنت  شركة"تاليس إيلينيا سبيس"،  الفرنسية والمتخصصة في صناعة آليات الفضاء، أن المغرب يعتزم إطلاق ثاني قمر صناعي،  يوم الثلاثاء المقبل، من السواحل الشمالية لأميركا الجنوبية.

وقالت الشركة في بيان نشرته في موقعها الإلكتروني،  إن القمر الصناعي الجديد الذي يُدعى"محمد السادس ب" يهدف إلى مراقبة الأراضي المغربية، بالإضافة إلى رسم الخرائط ورصد حالة المناخ والوقاية من الكوارث الطبيعية، بحسب ما أوردت "الأناضول".
ويتوقّع خبراء أن يتم استخدام القمر الصناعي الذي يتميّز بقدرته على خدمة أهداف مدنية وأمنية؛ لأغراض المسح الخرائطي، والرصد الزراعي، ورصد التغيرات في البيئة والتصحر، فضلا عن مراقبة الحدود والسواحل، والوقاية من الكوارث الطبيعية وإدارتها.

وعمل على تصميم القمر كل من شركة "تاليس إيلينيا سبيس"، التي تكفلت بالجانب المتعلق بآليات التصوير، وشركة "إيرباص ديفانس آند سبيس"، التي تولت توفير المنصة والجزء الأرضي لتخطيط البعثات والمراقبة.

يُذكر أن المغرب، كان قد أطلق في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، أول قمر صناعي للمراقبة، انطلاقا من قاعدة كورو التابعة لمنطقة جويانا الفرنسية، بهدف تعزيز القدرات الأمنية والاستخباراتية في البلاد.