المريخ يستقبل مركبة أميركية أخرى الأسبوع المقبل

المريخ يستقبل مركبة أميركية أخرى الأسبوع المقبل
(أ ب)

تنتظر الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا)، دخول مركبتها الفضائية إلى سماء كوكب المريخ يوم الإثنين المُقبل. 

وتتكون المركبة الجيولوجية التابعة لناسا، من ذراع واحدة وثلاثة أرجل، وأُطلق عليها اسم "إنسايت"، وتعني باللغة العربية "تبصر". 

وستكون "إنسايت" أول مركبة فضاء أميركية تهبط على سطح المريخ منذ وصول المستكشف الطواف "كيريوسيتي" قبل 6 سنوات، وأول مركبة مخصصة لاستكشاف تحت سطح المريخ.

وستتبع ناسا طريقة اختبرت من قبل وأحرزت نجاحا لإرسال منقبها الميكانيكي إلى سطح الكوكب الأحمر.

وستبطئ المحركات النارية من الهبوط النهائي كما ستخرج مركبة الفضاء على أرجلها الصلبة، في عمليات هبوط تشبه تلك التي شهدتها مهمات سابقة ناجحة. 

وفي النهاية، ستزيل ذراع المركبة التجربتين العلميتين الرئيسيتين وتضعهما مباشرة فوق سطح المريخ. وستحاول واحدة الحفر بعمق 16 قدما بينما ستستمع الأخرى للزلازل.