تقرير: مستوى قياسي جديد لثاني أوكسيد الكربون في الجو

تقرير: مستوى قياسي جديد لثاني أوكسيد الكربون في الجو
(pixabay)

نشرت المنظّمة العالميّة للأرصاد الجويّة، تقريرًا جديدًا اليوم الخميس جاء فيه أنّ مستويات ثاني أوكسيد الكربون في الجوّ بلغت ارتفاعًا قياسيًّا جديدًا خلال العام الماضي، لتبدّد بهذه البيانات الآمال في تباطؤ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وبيّنت المنظّمة التابعة للأمم المتحدة في تقريرها، أنّ ثاني أوكسيد الكربون هو المنتج الثانوي لحرق الوقود الأحفوري، والذي يقول العلماء إنه السبب الرئيسي في ظاهرة الاحتباس الحراري التي تتسبب في ارتفاع درجة حرارة العالم.

وقال الأمين العام للمنظمة، بيتري تالاس، في بيان "العلم واضح. دون خفض سريع في معدلات ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري سيكون لتغير المناخ تأثيرات أكثر تدميرًا ولا يمكن إصلاحها على الأرض. وفرص اتخاذ إجراء تكاد تكون منعدمة".

ووجد التقرير أن مستوى ثاني أكسيد الكربون بلغ 405.5  جزيء في المليون في عام 2017 ارتفاعًا من 403.3  جزيء في المليون وهي نسبته في 2016.

وقالت المنظمة إن معدل الزيادة يواكب معدل النمو المتوسط في السنوات العشر الأخيرة، موضحةً أنّه كان أعلى معدّلٍ منذ 55 مليون سنة. وارتفعت مستويات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 46% منذ عصر ما قبل الثورة الصناعية في عام 1750 تقريبًا.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019