الروبوت الروسي الشبيه بالإنسان يصل محطة الفضاء الدولية

الروبوت الروسي الشبيه بالإنسان يصل محطة الفضاء الدولية
أول روبوت شبيه بالإنسان يصل للفضاء، والمُسمّى فيدور (أ ب)

التحمت كبسولة فضائية روسية، الثلاثاء، بالمحطة الفضائية الدولية بعد محاولة فاشلة الأسبوع الماضي، ليصل بذلك أول روبوت شبيه بالإنسان والمُسمّى فيدور، للمحطة، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء.

وقالت وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس"، إن الكبسولة التي تحمل الروبوت وشحنات أخرى التحمت مع المحطة في ساعة مبكرة من صباح اليوم بتوقيت موسكو، وسيقوم فيدور باختبارات لمدة أسبوعين على متن المحطة الدولية.

والطريف في الأمر أن الروبوت فيدور غرّد على تويتر عند وصوله قائلا: "آسف على التأخير. علقت في الطريق. جاهز للعمل الآن".

وانطلقت الكبسولة يوم الخميس الماضي ضمن اختبارات مركبة فضائية جديدة من المتوقع أن تحل محل المركبة "سويوز- إف جي" العام المقبل، لكنها فشلت في الالتحام، لكنها وصلت أخيرا بأمان.