"ضربة مناخية عالمية": مئات المظاهرات حول العالم بسبب تغيُّر المناخ

"ضربة مناخية عالمية": مئات المظاهرات حول العالم بسبب تغيُّر المناخ
ناشطون بيئيون في مظاهرة بشأن المناخ بنيويورك (أ ب)

قالت منظمات مدافِعة عن البيئة إنها تتوقع أن ينضم مئات الآلاف إلى احتجاج عالمي حول المناخ يوم الجمعة المقبل، يحمل عنوان "ضربة مناخية عالمية"، ويُتوقّع أن يشهد مشاركة في أستراليا، واليابان، والهند، وجنوب أفريقيا، وبريطانيا، والولايات المتحدة، وعشرات الدول الأخرى، بحسب ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء.

وذكر نشطاء بيئيون، ونقابات وجماعات كنسية في ألمانيا، اليوم الإثنين، إن هناك أكثر من 400 مظاهرة مخطط لها في البلاد وحدها.

وبحسب "أسوشييتد برس"، فإن الحدث مستوحى جزئيا من الناشطة السويدية المراهقة، غريتا ثونبرغ، التي نظمت مظاهرات أسبوعية على مدار العام الماضي، ودعت فيها قادة العالم إلى تكثيف الجهود لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وتأتي هذه المظاهرات قبل أيام من قمة المناخ التي ستعقدها الأمم المتحدة في نيويورك، والتي سيقدم فيها رؤساء حكومات خططهم طويلة الأجل للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

يذكر أن تقريرا للأمم المتّحدة، كان قد نُشر في شباط/ فبراير من العام الجاري، أظهر أن عام 2018 كان رابع أكثر الأعوام حرًّا على الإطلاق، خاصّة بعد أن شهد عدّة حوادث متعلقة بالأحوال الجويّة المتطرّفة، مثل حرائق الغابات في كاليفورنيا واليونان، والجفاف في جنوب أفريقيا والفيضانات في ولاية كيرالا الهندية، والتي تسبّبت بوصول انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري لمستوى قياسي، وفق ما ظهر في بيانات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة.