مسبار صيني يحمل صخورا من القمر وبطريقه للأرض

مسبار صيني يحمل صخورا من القمر وبطريقه للأرض
(أ ب)

حُمّلت مركبة مدارية اليوم الأحد، بصخور من سطح القمر، بواسطة مسبار صيني هبط على القمر، وذلك استعدادا لإعادة عينات من القمر إلى الأرض لأول مرة منذ 45 عامًا تقريبًا، حسبما أعلنت وكالة الفضاء.

وانطلقت المرحلة العليا من مركبة الهبوط " شانجي" يوم الجمعة من على سطح القمر. إذا نجحت المهمة، فستجعل الصين الدولة الثالثة بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق التي تجلب صخور من القمر إلى الأرض.

أفادت وسائل إعلام رسمية نقلًا عن إدارة الفضاء الوطنية الصينية، أن مرحلة الصعود قد رست بمركبة فضائية آلية تدور حول القمر في الساعة 5:42 صباحًا يوم الأحد (21:42 بتوقيت غرينتش يوم السبت). تم نقل حاوية بها 2 كجم (4.4 رطل) من الصخور إلى المركبة المدارية بعد 30 دقيقة.

ومن المقرر أن تهبط كبسولة تحمل عينات الصخور في الأراضي العشبية بشمال الصين في منطقة منغوليا الداخلية في منتصف كانون الأول/ ديسمبر. ستكون أول عينات جديدة من سطح القمر حصل عليها العلماء منذ مسبار لونا 24 التابع للاتحاد السوفيتي في عام 1976.

وأصدرت إدارة الفضاء الوطنية الصينية صورة التقطتها المركبة المدارية تظهر اقتراب صاروخ مرحلة الصعود من الالتقاء.

الصين في خضم سلسلة من المهام الفضائية الطموحة بشكل متزايد بما في ذلك مسبار في طريقه إلى المريخ وتطوير طائرة فضائية قابلة لإعادة الاستخدام. تدعو الخطط لإعادة إنسان إلى القمر بعد خمسة عقود من صعود رواد الفضاء الأمريكيين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص