العثور على تمثال ملك فرعوني في الأقصر

العثور على تمثال ملك فرعوني في الأقصر

عثرت بعثة علمية مصرية - فرسنية على تمثال بحجم حقيقي للملك من الأسرة الثالثة عشرة التي حكمت بين 1781 و1650 قبل ميلاد المسيح، ربّما يكون لنيفرحتب الأول أو نيفرحتب الثاني.

ونسبت أسوشيتد برس لأمين عام مجلس الآثار الأعلى في مصر زاهي حواس قوله "إنّ الكشف مهمّ لأنّنا لا نملك سوى عناصر قليلة لمعرفة العائلة الثالثة عشرة."

وأضاف "هذا التمثال يحتوي على قيمة تراثية وفنيّة عالية جدا."

وأوضح "هذا التمثال الذي تمّ العثور عليه قبل أسابيع واحد من أجمل التماثيل."

وليس في حكم المؤكّد بعد ما إذا كان التمثال يعود لنيفرحتب الأول أو الثاني.

ويصوّر الجزء الأعلى من التمثال الملك بصدد استعراض رفقة شخص ثان.

وكان قد تمّ العثور على تمثال آخر لنيفرحتب عام 1904، وهو معروض في متحف القاهرة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018