دراسة: الاجنة لا تشعر بالالم قبل الشهر السابع

دراسة: الاجنة لا تشعر بالالم قبل الشهر السابع

في تقرير قد يثير جدالا بشان تشريع مقترح للاجهاض في الولايات المتحدة قال باحثون ان من غير المرجح ان يشعر الجنين البشري في بطن امه بالالم قبل الشهر السابع عندما يبدأ يتكون لديه الوعي.

وقال الباحثون في تقريرهم الذي نشر في مجلة الجمعية الطبية الامريكية انه حتى لو أحس الجنين بالالم فلن يكون بمقدور الاطباء تخديره دون المخاطرة بصحة الام حتى أثناء الاجهاض.

وسيلزم القانون المقترح الذي يدرسه الكونجرس الامريكي وبعض الولايات الاطباء بابلاغ الامهات اللاتي يرغبن في الاجهاض بعد الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل ان الجنين يشعر بالالم وأن يعرضوا تخدير الجنين.

ويقول مؤيدو مشروع القانون انه عندما يقوم الجنين بحركة انعكاسية أو باستجابة هرمونية فهذا يعتبر دليلا على احساسه بالالم. الا ان باحثين في جامعة كاليفورنيا شككوا في هذا الرأي وقالوا ان رد الفعل قد يكون اليا وليس علامة على عدم الراحة.

وقالت كاتبة التقرير سوزان لي بعد الاشارة الى نتائج الاف المقالات الطبية التي تناولت موضوع احساس الاجنة بالالم والموضوعات الاخرى المشابهة "الالم هو احساس شخصي وخبرة عاطفية تتطلب حضور الوعي."

ويتكون الوعي عبر وصلات في الدماغ بين مهاد المخ وقشرته وهذين الاخيرين لا يبدآن في التكون قبل الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل وأحيانا ليس قبل الاسبوع الثلاثين. وفترة الحمل البشري هي 38 أسبوعا.

وقالت لي في مقالها "الاحساس بالالم لا يبدأ قبل الشهر السابع." وفي الولايات المتحدة تجرى 1.4 في المئة من عمليات الاجهاض بدءا من الاسبوع 21 وبعده.

وأضافت لي ان التخدير يستخدم في بعض العمليات حيث يكون الجنين داخل الرحم لكنه لا يتم من أجل الجنين بل لارخاء الرحم وتثبيت الجنين وتقليل الضغط اذا حدثت مضاعفات جراحية.

وبالاضافة الى ذلك فان الجرعة الكافية لتخدير الجنين تضع الام في خطر بابطاء تنفسها بدرجة كبيرة. وأضاف التقرير انه يجب تطوير أساليب التخدير للتغلب على احساس الجنين بالالم اذا كان يحس به فعلا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018