قردة تونسية تعالج الصداع بنزع شعرة

قردة تونسية تعالج الصداع بنزع شعرة

أصبح بيت صغير في منطقة ريفية قريبة من العاصمة التونسية مقصدًا لأعداد غفيرة من تونس وخارجها يعانون من الصداع أملاً في العلاج على أيدي قردة.

القردة قد عالجت العديد من المرضى الذين تنتابهم نوبات الصداع أو "الشقيقة" في بيت صاحبها فتحي القاسمي بمحافظة برج العامري التي تبعد 30 كيلومترًا عن العاصمة. و إن عددًا كبيرًا من المرضى الذين قدموا للعلاج قد تعافوا.

وقال القاسمي إنه لا يتقاضى مقابلاً ماديًا. وأضاف أن مرضاه يأتون من كل مناطق البلاد ومن الجزائر وليبيا وفرنسا وأغلبهم من النساء.

لكن علاج القردة يبدو مختلفًا عن أي علاج معروف حيث يكفي أن يمد لها المريض رأسه بعد أن يقدم لها قليلاً من الطعام فتذهب مباشرة للمنطقة المتسببة في نوبات الصداع وتزيل شعرة ترى أنها هي المسببة للصداع.

وقال شهود إن هذه القردة ترفض مد يدها إلى رؤوس من يحاولون ايهامها بأنهم مرضى. احد المرضى يصرح بقوله "بعد أن سمعت بجدوى القردة في علاج مرض الشقيقة اقترحت على إبني عمي القدوم للعلاج بعد أن فشلت كل محاولات الأطباء معهما. وبعد 15 يومًا من الزيارة زالت كل الآلام."

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص