18 مليون $ إنفاق السعوديين على الإنترنت

18 مليون $ إنفاق السعوديين على الإنترنت

ارتفع حجم إنفاق السعوديين من شركات وأفراد على رسوم ساعات استخدام الإنترنت في السوق المحلية ليصل إلى نحو 18 مليون ريال سعودي في الشهر.

وأوضح نائب رئيس شركة نسما للإنترنت أسامة النجار، أن حجم ساعات الإنترنت المستخدمة في السعودية بلغ نحو 400 بيغا بايت، بحسب ما ذكرته صحيفة الوطن السعودية الصادرة السبت.

وقال إن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية كانت تشترط على شركات الإنترنت عند بداية الترخيص لها أن تشتري الشركات ما يعادل نصف بيغا بايت كشرط للاستمرار في العمل.

وأضاف النجار أن سوق الإنترنت تطور بشكل كبير في السعودية وبشكل ملحوظ خلال الخمسة الأعوام الماضية، مؤكداً أن عدد مستخدمي شبكة الإنترنت في السعودية يصل إلى نحو مليوني مستخدم حالياً.

وشهدت أعداد المشتركين في خدمات الإنترنت في السوق المحلية عدة قفزات ليصل عدد المشتركين في السعودية من 60 ألف مشترك عند بداية الخدمة إلى نحو 1.4 مليون مشترك في نهاية عام 2002.وقد شهدت أجور الاتصالات للإنترنت تخفيضات عدة للمزودين والمشتركين، كما عزز استخدام الإنترنت في السوق المحلية توجه العديد من المصارف والجهات الخدمية في إتاحة العديد من خدماتها لعملائها على شبكة الإنترنت. وعلى الصعيد ذاته أوضح النجار أن شركته -على سبيل المثال- استطاعت الوصول إلى عدد ساعات مستخدمة عبر شبكة الإنترنت بلغت 100 بيغا بايت، وهي أعلى سعة تصل لها شركة في الشرق الأوسط.

وبين أن عدد عملاء الشركة التي أصبحت تستحوذ على نحو 25 في المائة من حجم سوق الإنترنت في السعودية، بلغ نحو 500 ألف عميل.

وعلى الرغم من النمو الكبير الذي شهده سوق الإنترنت في السعودية، فإن حجم الشركات العاملة في السوق بدأ يتضاءل عن عدد الشركات التي بدأت بالخدمة.

كما دخل في سوق الإنترنت في الأعوام القليلة عدد من الشركات وانسحبت شركات أخرى، وقامت عدة تكتلات بين عدد من الشركات مع شركات محلية وإقليمية، وبين شركات محلية وبعضها البعض.

ويقدر عدد الشركات التي تم الترخيص لها منذ انطلاق خدمة الإنترنت في السعودية بنحو 40 شركة، غير أن عدد الشركات التي بقيت في السوق لم يتجاوز 21 شركة حالياً، منها نحو (50 في المائة) تعمل بالحد الأدنى المسموح به لمزاولة النشاط وهو (512) ميغا بايت، تشتريها سنويا بقيمة (200) ألف ريال للحفاظ على ترخيصها.