الفيزيائي د. عكاشة: لا أعلم ما المثير في قفزة فيليكس فيزيائيا

الفيزيائي د. عكاشة: لا أعلم ما المثير في قفزة فيليكس فيزيائيا

في حديثه مع موقع عــ48ـرب اعتبر الفيزيائي المحاضر في التخنيون د. محمد عكاشة من قرية الرينة أنه لا جديد فيزيائيا في قفزة النمساوي فيليكس بومغارتنر في الفضاء، مشيرا إلى أن الأخير قد حقق رقما قياسيا "جديدا وجميلا ولكن ليس بتلك الأهمية" رغم أن سرعته تجاوزت سرعة الصوت.

وأشار الفيزيائي المختص بالفيزياء الفضائية والكونية إلى أن سرعة الصوت هي سرعة انتقال المعلومات في وسط مادي، أي وسط يحتوي على مادة غازية أو سائلة أو صلبة، وهي تتعلق أساسا بدرجة حرارة الوسط، وكلما ارتفعت درجة الحرارة ارتفعت سرعة الصوت، مع التأكيد على أن الصوت لا ينتقل في الفراغ.

وتابع د. عكاشة أن سرعة الصوت في الغلاف الجوي متغيرة بتغير درجة الحرارة، ولكن وعلى افتراض أن درجة الحرارة هي 20 درجة مئوية، فإن سرعة الصوت تكون 340 مترا في الثانية. ولفت إلى أنه الوصول إلى سرعة 340 مترا في الثانية في حالة السقوط الحر فإن ذلك يستغرق 34 ثانية، بحسب القانون الفيزيائي: السرعة تساوي حاصل ضرب التسارع في الزمن (V=gt)، وذلك في الوضع المثالي الذي يعني أن تسارع الجاذبية ثابت ودرجة الحرارة ثابتة ولا يوجد احتكاك مع الهواء.

ويستدرك مضيفا أن الواقع الحقيقي ليس مثاليا، فدرجة الحرارة متغيرة وهناك احتكاك مع الهواء، ولذلك فإن الوقت المطلوب يزيد عن 34 ثانية.

وتابع أن فيليكس قفز من ارتفاع 39 كيلومترا، ووصلت سرعته القصوى إلى 1342 كيلومترا في الساعة، أي ما يوازي 1.24 من سعرة الصوت، واستغرقت القفزة 4 دقائق و 20 ثانية قبل أن يفتح المظلة. ولفت في هذا السياق إلى أنه "عندما يتحرك جسم بسرعة تفوق سرعة الصوت تتكون موجة صدمة shock wave في مقدمة الجسم، والتي بدورها تسخن الغاز وتضغطه، وهذه ظاهرة مهمة جدا في مجال الطيران وأيضا في الفضاء الخارجي".

وقال د. عكاشة: "في الحقيقة أنا لا أعلم ما المثير في هذا الموضوع فيزيائيا، حيث أننا نعلم ما هي سرعة الصوت، وهناك الكثير من الأجسام التي تتحرك بسرعة فوق صوتية، مثل الطائرات والصواريخ، وبالتأكيد الكثير من النجوم والرياح الغازية المنبعثة من النجوم".

وأضاف "هو رقم قياسي جديد وجميل، ولكن ليس بتلك الأهمية. ربما أهم ما في الموضوع أن الناس سمعت عما يسمى فوق الصوتية، وسألت وربما فهمت".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018