60 درجة تحت الصفر في سيبيريا: وفاة 123 شخصا في روسيا

60 درجة تحت الصفر في سيبيريا: وفاة 123 شخصا في روسيا

أودت موجة برد ضربت روسيا في الايام الأخيرة بحياة 123 شخصا على الأقل، واضطر مئات آخرون لتلقي العلاج الطبي.

وعلم أن السلطات في موسكو طلبت من الطلاب البقاء في بيوتهم، وذلك بعد أن هبطت درجات الحرارة إلى ما بين 20-30 درجة مئوية تحت الصفر.

وأفادت وكالات أنباء روسية أن 800 شخص اضطروا لتلقي العلاج الطبي نتيجة ضربات البرد أو انخفاض درجة حرارتهم (هيبوثيرميا)، وتم تسرير 200 منهم في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وأضافت الوكالات أنه تم تسجيل رقم قياسي في سيبيريا، حيث هبطت درجات الحرارة إلى ما دون 60 درجة تحت الصفر.
وبحسب خبراء في الأحوال الجوية فإن الحديث عن موجة برد غير عادية، وأنه في غالبية مناطق روسيا تم تسجيل درجات حرارة أقل من المعدل في مثل هذا الفصل بـ12 درجة مئوية.

كما تجدر الإشارة إلى أن موجات البرد الشديدة تؤثر على جيران روسيا في أوروبا الشرقية، حيث أفادت السلطات في أكراينا وبولندا أنه منذ بداية كانون الأول/ ديسمبر توفي نتيجة الأحوال الجوية ما لا يقل عن 83 و 57 شخصا على التوالي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018