منافسة ألمانية أميركية: "آودي" تعلن عن سيارتها الكهربائية الجديدة

منافسة ألمانية أميركية: "آودي" تعلن عن سيارتها الكهربائية الجديدة
سيارة "آودي إي ترون" الجديدة (فيسبوك)

أطلقت شركة "اودي" الألمانية للسيارات سيارتها الكهربائية الجديدة من طرز "إي ترون"، في حفل تمّ تنظيمه في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة، لتأخذ "آودي" بهذا الحفل والإعلان، منافسة السيارات الكهربائية إلى عقر دار شركة "تسلا" الأميركية، ويصير سباق صنع السيارات الكهربائية الفاخرة بجودة عالية، رسميًّا بين ألمانيا وأميركيا.

وكانت شركة "مرسيدس" الألمانية أيضًا أعلنت مطلع الشهر الجاري عن إطلاق سيارة جديدة، كهربائية بالكامل، التي أعلن فيها المنظمون صراحة توجههم إلى سوق السيارات الكهربائية التي تستحوذ عليه شركة "تسلا" الأميركية، لتبدأ بتصنيع "سيارات فاخرة كهربائية بالكامل".

وأعلنت "آودي" في الحفل الذي أقيم أول أمس، أنّها اتّفقت مع شركة "أمازون.كوم" على تسهيل إعادة شحن الطرز القادمة من سيارتها "إي- ترون" الجديدة.

"أريد أن تصبح ‘آودي إي ترون" السيارة الكهربائية الأكثر مبيعًا في أميركا على المدى الطويل"، قال رئيس شركة "آودي" في أميركا، سكوت كيو، لوكالة أنباء "رويترز". وسيبدأ بيع السيارة الجديدة "آودي إي ترون" المتوسطة الحجم العام المقبل في الولايات المتحدة، بسعر مبدئي يساوي 75 ألفًا، و795 دولارًا. 

وستدخل "آودي" في شراكة مع "أمازون"، للتجزئة بغية بيع أنظمة الشحن الكهربائي الخاصة بالسيارات لمشتري إي-ترون وتركيبها، وذلك وفقًا لما ذكرته الشركتان يوم الاثنين، بحيث ستقوم "أمازون" بتوصل مونات تلك الأنظمة بعد تكليف فنيين وتقنيين متخصصين في الكهرباء، بتركيبها.

وتأتي هذه الشراكة بديلًا عن الافتقار للطرق المناسبة لإعادة شحن بطاريات تلك السيارات إلى أميركا، بعد أن كانت العقبة الالأكبر الواقفة بوجه زيادة مبيعات السيارات الكهربائية.